طلب إحاطة حول غياب وسائل الأمن والسلامة ببعض ملاهي الأطفال

بوابة الفجر
Advertisements
أعلن النائب طارق متولي، نائب السويس وعضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، عن تقدمه بطلب إحاطة إلي الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، موجه إلى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بشأن غياب الرقابة ووسائل الأمن في ملاهي الأطفال والحدائق العامة، مشيرًا إلي أنه قد تعددت الحوادث نتيجة وجود ملاهٍ بدون ترخيص، أو أخرى مرخصة دون مراعاة شروط السلامة.

وأوضح "متولي" في طلبه، اليوم الخميس، أنه في ملاهي الأطفال تجد من ضمن الألعاب ما يرتفع نحو 10 أمتار على كراسٍ متهالكة، وسلاسل غير آمنة، أو لافتات عن المحظورات من الحالة الصحية وأعمار مستخدميها، لتحيط عوامل الخطر الأطفال من كافة الاتجاهات، خاصة مع تهالك السور العازل لحماية الأطفال، وانعدام الاهتمام بوجود مسافات بين الألعاب وبعضها، علاوة على إنها صارت مأوى للكلاب الضالة في ساعات الليل المتأخرة.

وأشار النائب إلى عدم خضوع الملاهي المتحركة في الشوارع والموالد، لأي نوع من أنواع الرقابة، لأنها غير مرخصة، وليس بها أي نوع من وسائل الأمان، رغم أنها تعد باب رزق لكثيرين.

وطالب النائب بضرورة تزويد جميع الألعاب المتحركة بأحزمة أمان لمنع خطر السقوط، وتجهيز كل ملهى أو مدينة ألعاب بأجهزة إنذار يدوية، مع فحص وصيانة جميع الطفايات، وتركيب حنفيات الحريق وبكرات الخراطيم، ومراعاة عدد المخارج في الملاهي أو مدينة الألعاب كافيًا للإخلاء خلال فترة قصيرة، ووضع تعليمات السلامة الواجب اتباعها في حالات الطوارئ وتعليمات الإخلاء في أماكن بارزة وإعداد خطة للإخلاء الفورى في حالات الطوارئ وتدريب العاملين عليها، وتخصيص غرفة للإسعافات الأولية وسيارة إسعاف في كل مدينة ملاهي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا