تفاصيل استخراج موبايل من معدة مريض بعد بقائه 7 شهور

لقطة من البرنامج
لقطة من البرنامج
Advertisements
قال الدكتور أحمد شولح، جراح بمستشفى بنها الجامعي، إنه المريض الذي ابتلع هاتفا محمولا "موبايل" وظل في معدته مدة 7 شهور، موضحا أنه "بعد إجراء عملية ناجحة له أسفرت عن استخراج هذا الموبايل، وتابع:"حظه حلو أن البطارية بتعت الموبايل لم تتفاعل داخل معدته لأن ده كان يؤدى إلى تسمم ومن ثم موته..أول مرة أشوف حد بالع حاجة ضخمة كدا".

وأضاف "شولح" خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، أنه عندما أجرى إشاعة للمريض أوضحت أن هناك شيء غريب بالفعل في معدته، موضحًا أنه عندما تحدث معه قال له المريض إنه دخل في تحدى مع بعض أصدقائه على ابتلاع الموبايل، متابعا: "عندما استخرجنا الموبايل كان مغلف الأمر الذي استدعى تدخل الشرطة في فك هذا الغلاف، للتأكد مما يحتويه، بالفعل طلع موابيل صغير.. والحمد الله العيان حالته مستقرة".

ولفت "شولح" إلى أن المريض عندما قدم إلى المستشفى كان يعانى من آلم في المعدة، وعقب إجراء الفحوصات الطبية تبين وجود جسم غريب داخل معدته، ما تطلب إجراء عملية جراحية له، واستخراج هذا الجسم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا