برلماني: فشل دعوات حشد الجماعة الإرهابية كان متوقعاً

بوابة الفجر
Advertisements


أكد جون طلعت، عضو مجلس النواب، أن فشل دعوات الجماعات الإرهابية يعكس حجم ثقة المصريين في القيادة السياسية، مشيرًا إلي أن تنظيم الإخوان لن يتوقف أبدا عن بث هذه الدعوات البائسة رغم فشلها المتكرر.

وأضاف "طلعت" في بيان له، اليوم الاثنين، أن فشل الحشد الإخوانى، للسنة الثانية على التوالي، كان أمرا متوقعا ومحسوما منذ اللحظة الأولى، مؤكدا أن المواطن أصبح لديه من الوعى ما يمكنه من فرز الدعوات المقدمة إليه وتصنيفها بنجاح شديد.

وأشار إلى أن جماعة الإخوان أصبحت مرفوضة وساقطة شعبيا ومجرد الربط بينها وبين أي دعوى أمر كفيل بفشل هذه الدعوى وعدم تجاوب المواطنين معها.

وأكد عضو مجلس النواب، أن لعبة المقاول الهارب سقطت سريعا، واكتشف المواطن بسهولة إنها جزء من ألاعيب الجماعة الخبيثة، وغرضها هدم مؤسسات الدولة وهو الأمر الذى أصبح المواطن يدركه جيدا.


أخر إحصائيات فيروس كورونا

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن خروج 866 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 89532 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 115 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 20 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأحد، هو 102015 حالة من ضمنهم 89532 حالة تم شفاؤها، و5770 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.