رضوى الشريف: سعيدة بمشاركتي في "أمل حياتي".. حنان مطاوع مثلى الأعلى في التمثيل .. وأتمنى تقديم أدوار مركبة

بوابة الفجر
Advertisements

فنانة شابة تمتلك ملامح بريئة جمعت بين الموهبة والجمال، خطفت أنظار جمهورها بظهورها الراقي والمميز واتفق الجمهور أنها أدت دورها بتميز وإتقان، حديثنا عن الفنانة رضوى الشريف.

والتقى "الفجر الفني" برضوى الشريف، التي تحدثت عن مشاركتها في "أمل حياتي" وأسباب نجاحه وتجربتها مع أم كلثوم الفن "حنان مطاوع" ، وردود أفعال الجمهور وغيرها من الأمور.

وإلي نص الحوار..

بداية أهنئك علي أمل حياتي.. كيف كانت تجربتك في هذا العمل؟
كانت تجربة هائلة ورائعة ومحظوظة أن أول خطوة مهمة في مشواري الفني تكون مشاركتي في تجربة مثل تجربة "أمل حياتي" لأن فريق العمل بأكمله ذو خلق ومتعاونين جداً وكل منا يحرص علي عمل الآخر وسعيدة جداً بهذه التجربة.

ما الذي حمسك للمشاركة في أمل حياتي؟
تحمست جداً لأنني سأتعاون للمرة الثانية مع النجمة وأيقونة التمثيل حنان مطاوع وذلك بعد أن جمعنا مسلسل "بنت القبائل".

كيف كانت كواليس العمل؟
الكواليس كانت في منتهي الجمال ومن أجمل الكواليس في حياتي، فريق العمل بأكمله أكثر من رائع والمخرج أحمد حسن ذوق جداً ومهتم بأدق التفاصيل

حدثينا عن تعاونك الاول مع بيومي فؤاد؟
في أول الأمر كان عندي رهبة من النجم بيومي فؤاد لأنها المرة الأولى التي تجمعني بيه لكنه احتواني ، وأول مشهد بيني وبينه دعمني قائلاً "أنتي مجتهدة " ، ومع الوقت بدأت أشعر بأنه والدي ، بالإضافة إلي أنه طيب وحنون وخفيف الظل وبعد المشهد الذي ضربني فيه أعتذر لي فهو فنان لطيف وجميل.

هل ترين أن دور نسمة برزك أكثر وأضاف لكي؟
طبعاً الدور أضاف لي، "نسمة" بالنسبة لي تجربة مهمة وأول تجربة حقيقية أظهر بيها للجمهور وسعيدة أن الدور دور شر ومركب ، وكنت علي يقين أن هذا كرم من ربنا إنه أعطاني دور في أول طريقي لكي أُُظهر للجمهور قدراتي التمثيلية.

وكنت خائفة أكثر مما سعادتي بالدور أن لا أكون علي قدر الثقة التي أعطاها لي المخرج أحمد حسن والمؤلف أمين جمال والفنانة حنان مطاوع لأنها هي التي رشحتني للدور وكانت واثقة فيا جداً ، لذلك ذاكرت الشخصية بشكل جيد بكل أبعادها لكي تظهر بالشكل الذي لاقي استحسان الجمهور.

ما أصعب المشاهد التي واجهتك بالمسلسل؟
بالنسبة لي لا يوجد أصعب وأسهل مشهد لأن كل المشاهد صعبة ومحتاجة تركيز ، وشخصية نسمة ركزت عليها في المذاكرة وحاولت علي قدر المستطاع أن تختلف تماماً عن شخصيتي الحقيقية ، وأن لا توجد أي تفصيلة مشتركة بين شخصية نسمة ورضوي ، لكن المشاهد التي أعطيتها اهتمام أكثر وكنت خائفة منها مشهد مواجهتي مع الفنان بيومي فؤاد والمشهد الوحيد الذي جمعني بالنجمة حنان مطاوع.

ألم تتخوفي من أن يكرهك الجمهور بعد تقديمك لدور نسمة وهي شخصية شريرة؟
كنت خائفة أن يكرهني المشاهدون ومنذ قرآتي للورق كنت متأكدة من ذلك ، لكن لم أتخيل أن يصل الكره إلي تلك الدرجة، وفي رأيي حاليًا الجمهور ذواق ويفهم جداً ويتحدث عن فهم وكنت سعيدة أنهم لا يكرهوني كممثلة لكنهم كرهوا شخصية نسمة لأنها استفزتهم جداً ، وتلقيت رسائل تهديد من الكثير وكان يأخذون الموضوع بجدية.

وفي الحلقة الخامسة سُررت أكثر وأكثر لأن نسمة لم تظهر بالحلقة ولكن كان يوجد كلام عنها ، فكانت الحلقة مليئة بالأحداث المهمة تجعل المشاهد ينسي من ظهر ومن لا لم يظهر من الممثلين ، فالجمهور كتب بوستات وتعليقات علي السوشيال ميديا إن نسمة الشريرة وحشتنا ، وبدأت أشعر بأن الجمهور أحبني وكرهني في آن واحد.

هل قابلتي في حياتك عائلة مثل عائلة "أمل"؟
في تجاربي الشخصية لم أقابل مثل هذه العائلة ، لكن قابلت أفراد يشبهون أشخاص في عيلة "أمل" مثل شخص وصولي او انتهازي كل اهتمامه مصلحته واعتقد كلنا واجهنا مثل هذه الأشخاص في حياتنا ،لكن لم يصادفني أن أقابل مثل هذه العائله بأكملها ، وكان هناك أفراد طيبين في عيلة أمل منهم دينا وعبدالله ، وفي الواقع يوجد قصص وحكايات أكبر وأصعب مما نتخيل فأكيد هذه الشخصيات موجودة علي أرض الواقع وحكايات مسلسل "إلا أنا" مستوحاة من أحداث واقعية.

في رأيك ما هي مقومات النجاح ام إن الحظ يلعب دوره الأكبر؟
من وجهة نظري مقومات النجاح كثيرة جداً منها أن يكون الشخص لديه الموهبة والقبول والحضور ، فالموهبة هي سر نجاح الممثل وأكيد الحظ له دور لكن كله توفيق من ربنا لأنه يكتب لكل شخص نصيبه في وقت معين وبرأيي العامل الأساسي في مقومات النجاح أن يكون الشخص موهوب.

ما الفائدة التي عادت علي رضوى الشريف من العمل مع الفنانة حنان مطاوع في أمل حياتي؟
لا أقدر أن أوفي حقها لأن هي التي لها الفضل بعد ربنا في نجاحي وأن أتواجد في "أمل حياتي" لأنها هي من رشحتني للمسلسل بقوة ودائما كانت تساندني وتدعمني، فهي بالنسبة لي مثلي الأعلي كممثلة من قبل ما أعرفها شخصياً وأتعاون معها وأراها ، فهي بالنسبة لي وحش تمثيل وأفضل ممثلة في جيلها ، ومؤخرًا مُنحت لقب "أم كلثوم الفن" لكنها مدرسة تمثيل وشرف كبير أن أتعاون مع فنانة ذو قامة فنية كبيرة وأمثل أمامها وأتعلم منها فنياً وإنسانياً أيضاً لأنها قدوتي.

هل الحبكة الدرامية من أسباب نجاح "أمل حياتي" أم هناك سبب آخر؟
بالطبع الحبكة الدرامية سبب كبير من أسباب نجاح "أمل حياتي" لأن مؤلفين العمل أمين جمال وشريف يسري كاتبين الحكاية بشكل دقيق ورائع ومتهتمين بأدق التفاصيل وأبعاد كل شخصية وبفضل الله العمل حاز علي اهتمام الجمهور ولم يتلقي أي انتقادات سلبية ، بالإضافة إلي أن فريق العمل مجتهد ومتعاون ويحاول أن يظهر العمل علي أكمل وجه وكل شخص مركز في دوره واعتقد أن التركيز الشديد والروح الحلوة والطاقة الإيجابية سبب في نجاح أمل حياتي.

أين الجانب العاطفي في حياة رضوي الشريف.. وما هي مواصفات فتي أحلامك؟
غير موجود حاليًا فكل تركيزي في عملي فلا أريد أي شئي أن يُشتت تركيزي ويبعدني عنه فمحتاجة أن أعطيه كل تركيزي ووقتي واهتمامي لأني في بداية الطريق وأريد أن أثبت نفسي أكثر فلابد أن يكون كل تركيزي في حياتي المهنية.

ومواصفات فتي أحلامي أن يكون شخص طيب ومتسامح ويساندني ويدعم نجاحي وأن يكون شريك حياة بكل ما تحمله الكلمة من معاني.

ما الدور الذي تتمني لعبه في المستقبل؟
لا يوجد دور معين ولكن أدوار كثيرة جداً فأنا في بداية الطريق لأن الممثل مهما قدم يكون غير راضي عن نفسه وعن أدائه ، وأريد أن أقدم أدوار مركبة وصعبة ، وأتمني أن تكون الأدوار القادمة بعيدة تماماً عن شخصية رضوي فأنا لا افضل تقديم دور البنت الكيوت لأنني أري أنها لا تظهر قدراتي كممثلة.