اشتباكات بين مرتزقة أردوغان بعفرين السورية

بوابة الفجر
Advertisements

اندلعت اشتباكات عنيفة بين مرتزقة أردوغان في عفرين السورية، امس ما أدى إلى مقتل طفل سوري ( 9 سنوات) يدعى يوسف عثمان.

 

وأرجع موقع وكالة "هوار" الكردية والتي تبث من دولة بلجيكا، غالبية الاشتباكات بين الفصائل الموالية لتركيا إلى خلافات بين المرتزقة الأتراك على المسروقات والاستيلاء على ممتلكات المدنيين.

 

ونقلت الوكالة عن مصدر من داخل مركز مدينة عفرين السورية، لم تسمه، قوله إن اشتباكات اندلعت بين مرتزقة ما يسمون بـ"الفرقة التاسعة" ومجموعة مرتزقة أخرى في شارع الفيلات بمركز مدينة عفرين.

 

وأكد المصدر مقتل الطفل يوسف عثمان، البالغ من العمر ثلاثة أعوام، بعد إصابته بالرصاص جراء الاشتباكات، عندما كان برفقة والده.

 

وأضافت الوكالة أن المناطق المحتلة من قبل تركيا تشهد اشتباكات مستمرة بين المجموعات المرتزقة تكون غالبيتها نتيجة خلافات على المسروقات والاستيلاء على ممتلكات المدنيين.

 

وكان المرصد كشف في 13 سبتمبر الجاري، عن عملية اغتيال في منطقة عفرين، حيث قتل عنصر ضمن الفصائل الموالية لأنقرة جراء إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في بلدة شران، بريف مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف حلب الشمالي الغربي.