في ذكرى وفاته.. جميل راتب يوضح الفرق بين العمل مع عادل إمام ومحمد صبحي

بوابة الفجر
Advertisements

تحل اليوم الذكرى الثانية لرحيل الفنان القدير جميل راتب، صاحب النقلات البارعة بين شخصياته ما بين الطيبة والشر أو الجمع بينهما في أدوار مركبة.

عمل جميل راتب، مع كبار النجوم أبرزهم الزعيم عادل إمام والجوكر محمد صبحي، وكان لتجربة كل منهما أثرًا فى نفس "راتب".

سألته راغدة شلهوب في مقابلة ببرنامجها "فحص شامل" عن الفرق بين العمل مع محمد صبحي وعادل إمام قال جميل راتب: "فرق كبير جدًا عادل إمام يرى نفسه هو الزعيم فلا يقترب أحد منه أثناء التصوير".

وتابع: "أما محمد صبحي فالأمر معه مختلف فهناك تفاهم بينه وبين الممثلين ونشعر أننا كعائلة واحدة، أما مع عادل إمام الواحد بيخاف"، والتعامل مع محمد صبحي أكثر راحة عن التعامل مع عادل إمام.

وحينما خيرته راغدة شلهوب بين عمل لمحمد صبحى وآخر لعادل إمام أيهما يختار، أجاب بأنه يختار العمل الذي يحتوى على مضمون وجدية وإن تساوي النصين في أهمية المحتوى سأختار العمل مع محمد صبحي، قائلًا: "مقدرش يعرض عليا عمل وأرفضه لأن العلاقة بينا علاقة صداقة".

وحكى "راتب" مع راغدة بأنه تحدث مع عادل إمام من قبل وفسر له لماذا يفضل العمل مع محمد صبحي.

وأوضح جميل راتب، بأن من ضمن الأسباب أن صبحي يقدم أعمالًا ذات مضمون اجتماعي، ووقتها رد عليه إمام بأنه أيضًا يقدم أعمالًا بها مضمون مثل مسرحيته "الواد سيد الشغال"، لكن "راتب" لا يرى نفس الأمر.

ومن الجدير بالذكر أن الفنان القدير جميل راتب، رحل عن عالمنا عن عمر ناهز 92 عامًا.