محامي "أحمد حسن وزينب" يكشف تفاصيل التحقيق معهما

بوابة الفجر
Advertisements
قال أحمد عيد محامي اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، إنه حضر التحقيق مع موكليه بالأمس، حيث وجه لهما المركز القومي للطفولة والأمومة تهمة الإتجار بالبشر وتهم اخرى، لكن النيابة العامة وجهت لموكليه تهمة استغلال الطفلة في التربح.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي معتز الدمرداش، مقدم برنامج "90 دقيقة"، عبر شاشة "المحور": "وضحنا للنيابة العامة أن الفيديوهات الأخيرة التي شهدت ظهور ابنتيهما أيلين حققت نحو مليون مشاهدة وتعليق، لكن مقاطع الفيديو التي نشراها دون الطفلة بلغت نحو 30 مليون مشاهدة وتعليق، ووضحنا ان ظهور الابنة كان تعبيرًا من أحمد وزينب عن حبهما لها وليس من أجل التربح".

وتابع، ان موكلته زينب غيرت وجهها بلون "ميك آب" يميل إلى السمار وليس السواد لمدة لم تزد عن نصف دقيقة في مقطع الفيديو الذي أثار جدلًا واسعًا وتسبب في الأزمة، مردفًا: "عندما شعرت بخوف ابنتها غيرت مظهرها، وبالتالي لا يوجد هناك ترويع أو إتجار بالطفلة". 


وأشار المحامي، إلى أن القضية ما زالت سير التحقيق، لكن جرى إخلاء سبيل موكليه بضمان مالي قدره 20 ألف جنيه لكل منهما، مشددًا على أن النيابة العامة لو كانت تشك فيهما لما أفرجت عنهما: "أرى أن القضية ستُحفظ والقضاء المصري لا مجاملات فيه".


أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، بإخلاء سبيل المتهمين اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب إذا سددا ضمانًا مالية، وتكليف المجلس القومي للطفولة والأمومة باستمرار متابعة حالة ابنتهما.

وكانت النيابة العامة قد استكملت استجواب المتهمين، واللذان أبديا خلال الاستجواب تعهدهما بحسن رعاية ابنتهما وندمهما على ما ارتكباه في حقها، وعدم تكرارهما هذا الفعل مستقبلًا، طالبين إخلاء سبيلهما لصغر سن ابنتهما المجني عليها وولايتهما عليها، وبعرض الأمر على المستشار النائب العام أمر سيادته بإخلاء سبيل المتهمين إذا سددا ضمانًا ماليا قدره ”أربعون ألف جنيه“، وتكليف المختصين بمجلس الأمومة والطفولة باستمرار متابعة الحالة الاجتماعية للمجني عليها، ووالديها وذويها لمنع استغلالها بأي صورة من صور الاستغلال مرة أخرى، أو تعريضها للخطر.