محافظ الغربية: طنطا والمحلة الأكثر تقدمًا بطلبات التصالح

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، إن المحافظة خفضت رسوم التصالح مرتين، الأولى كانت 40% من قيمة الرسوم الأصلية، لأنها كانت مبالغًا فيها ببعض الأماكن، ما أدى إلى زيادة إقبال المواطنين على المراكز التكنولوجية، ثم خفض الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء قيمة التصالح في القرى.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي معتز الدمرداش، مقدم برنامج "90 دقيقة"، عبر شاشة "المحور": "بعض الأماكن الموجودة في المدن التي انضمت إلى حيز المدينة بعدما كانت كفورًا أو قرى كانت الأسعار فيها كبيرة، لذلك خفضنا الأسعار فيها الأسعار بنسبة 35%". 

وتابع: "وصلنا إلى 50 ألف طلب تصالح في المراكز التكنولوجية اليوم، ونعمل في كل أيام الأسبوع، وتعتبر كل من طنطا والمحلة هي الاماكن الأكثر تقدمًا بطلبات التصالح، وسمحنا للمواطنين بالتقدم بطلبات التصالح في الوحدات القروية لتسهيل عمليات التصالح".


في وقت سابق، عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، لقاءا مفتوحا، مع رؤساء تحرير الصحف والكتاب والإعلاميين، بمنطقة كفر سعد بالقليوبية، بحضور وزراء الدفاع والداخلية والإسكان والتنمية المحلية والزراعة استعرض خلاله قانون التصالح بمخالفات البناء ووقف التعدي على الاراضي الزراعية.

أبرز تصريحات رئيس الوزراء ما يلى.

- الرئيس وجه بتحديد50 جنيها قيمة متر التصالح بالريف
-نحتاج 18 مليار جنيه لاستصلاح 90 ألف فدان زراعي تم البناء عليهم عشوائيا
-نعلم أن قرار وقف البناء العشوائي لا يلقى قبول بالشارع لكنه في صالح المواطن
- فقدنا 400 ألف فدان زراعي بالبناء العشوائي على مدار 40 عاما
- تكلفة استصلاح فدان زراعي واحد تتطلب من 150 لـ200 ألف جنيه
- "كان ممكن القيادة السياسية والحكومة تغض البصر عن البناء العشوائي"
- البناء غير المخطط يمثل 50% من الكتلة السكنية في مصر
- لن نسمح بالبناء على قيراط جديد من الأراضي الزراعية
- البناء العشوائي يهدد بأزمة في توفير غذاء لـ100 مليون مواطن
-تسجيل 2 مليون مخالفة على الأراضي الزراعية منذ 2011 حتى الآن
- سنتعامل بمنتهى الحسم مع أي محاولة للبناء المخالف
- المواطن لا بد أن يعي أنه يضيع غذاء أسرته مع ضياع كل قيراط زراعي
- خصم 25% من قيمة التصالح بمخالفات البناء حال السداد الفوري