أول زيارة بعد كورونا.. لقاءات مكثفة للعناني في برلين

بوابة الفجر
Advertisements
توجه صباح اليوم الجمعة الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، في زيارة قصيرة إلى العاصمة الألمانية برلين والتي تعتبر أول زيارة لمسئول مصري إلى دولة ألمانيا بعد أزمة فيروس كورونا المستجد.

وجاءت الزيارت بعد انتهاء زيارته للعاصمة الجورجية تبليسي للمشاركة في الدورة ال ١١٢ للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية.

وتأتي الزيارة فى إطار الجهود المكثفة لاستئناف حركة السياحة الألمانية الوافدة إلى المقاصد السياحية المصرية، وبالتنسيق الكامل مع السفير خالد جلال سفير مصر بألمانيا والذي قام بإعداد برنامج مكثف ومتنوع لوزير السياحة والآثار لعدد من اللقاءات الرسمية والمهنية مع مسئولي السياحة هناك.

وكذلك مع رؤساء مجالس كبرى الشركات والاتحادات السياحية الألمانية، ولقاءات إعلامية متنوعة، مما يعد دعمًا كبيرًا للتحركات والاتصالات التي تقوم بها السفارة منذ عدة أشهر مع الجانب الألماني لبحث عودة السائحين الألمان إلى المقاصد السياحية المصرية عقب حظر السفر الذى فرضته ألمانيا في ظل أزمة فيروس كورونا.

وقد استهل الدكتور خالد العناني هذه اللقاءات بلقاء السيد توماس بارايس وزير الدولة لشئون السياحة، والذي أطلعه خلاله على جاهزية المقاصد السياحية المصرية لاستقبال كافة السائحين ومن بينهم السائحين الألمان، وفقًا لإجراءات احترازية واشتراطات سلامة صحية تضمن سلامة السائحين والمواطنين والعاملين بالقطاع السياحي، موضحا أنه زار مصر منذ استئناف حركة السياحة الوافدة اليها حوالي 250،000 سائح من حوالي 15 دولة وقد عادت الكثير من الرحلات الي بلادها بعد انتهاء برامجهم السياحية واستمتاعهم بشواطئ مصر الخلابة وجوها الدافئ والمشمس.

كما استعرض وزير السياحة والآثار الجهود التي بذلتها الدولة المصرية لدعم القطاع السياحي والعاملين والتحفيزات التي منحتها الحكومة لتشجيع كبري منظمي الرحلات على تنظيم رحلات سياحية الى مصر.

ومن جانبه، وعد السيد توماس بارايس أنه سيتم دراسة استئناف حركة السياحة الألمانية الى مصر خاصة وأن المقصد السياحي المصري يعتبر مقصدًا هامًا جدا بالنسبة للجانب الألماني، مؤكدا على أن مصر ستكون على رأس الدول التي سيتم فتح السياحة إليها عند استئناف حركة السياحة الألمانية الى الخارج.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا