الآثار تكشف حقيقة شق طريق للسيارات داخل منطقة الأهرامات الأثرية (فيديو)

الدكتور مصطفى الوزيري
الدكتور مصطفى الوزيري
قال الدكتور مصطفى الوزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار، إن مشروع تطوير هضبة الأهرام والطريق الذي ينشأ بها لا يشق هضبة الأهرام، وإنما هو خارج المنطقة الأثرية.

وأضاف "الوزيري"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الخميس، أن هذا الطريق تم البدء في المشروع خلال عام 2019، وهو خارج المنطقة الأثرية بالكامل، منوهًا بأن هذا المشروع سيتم الانتهاء منه خلال عام 2021، ويهدف لمنع دخول الأتوبيسات السياحية للمنطقة الأثرية، ويتم الدخول بأتوبيسات وسيارات كهربائية صديقة للبيئة للحفاظ على البيئة الأثرية.

وتابع الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار، أن ما تناولته بعض وسائل الإعلام حول وجود شجر بالمنطقة الأثرية، غير صحيح، موضحًا أن الشجر موجود بمنطقة منزوعة الملكية من الأهالي، وأثناء مرور الطريق الجديد كان هناك ما يسمى بمراقبة الحفر من المجلس الأعلى للأثار، مشددًا على أنه لا مساس بالمناطق الأثرية على الإطلاق، والأعلى للأثار يهتم جدًا بالمناطق الأثرية.

ويعد مشروع تطوير منطقة الأهرامات باعتبارها إحدى عجائب الدنيا السبع ومن أهم المواقع الأثرية في العالم التي تتميز بها مصر، حيث وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي باستكمال مشروع تطوير منطقة الأهرامات الأثرية لإتمامه على أكمل وجه بما يتناسب مع قيمة الموقع التاريخية والأثرية.

وكان هناك مشروع قديم لتطوير المنطقة بدأ منذ عام 2008 وتوقف في عام 2011 بسبب الظروف التي مرت بها البلاد ونقص الموارد المالية بعد ثورة 25 يناير، حيث بلغت ميزانيته في ذلك الوقت 350 مليون جنيه.

ومن المقرر الانتهاء من مشروع تطوير منطقة الأهرامات، بالتزامن مع افتتاح المتحف المصري الكبير العام المقبل، ويتم افتتاح أول مطعم بهضبة الأهرامات على طراز فريد بدون اية بناء او إنشاءات وذلك ضمن مشروع إدارة الخدمات بالمنطقة حيث تم توقيع بروتوكول تعاون مع شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة لتقديم وتشغيل خدمات الزائرين بالمنطقة في ديسمبر 2018.

فيما أكد المهندس أشرف حليم العضو المنتدب لشركة أوراسكوم بيراميدز، أن الشركة تقوم بوضع اللمسات الأخيرة لمطعم ناين لاونج ومراعاة وتنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية التي أقرتها وزارة السياحة والآثار قبل يوم الافتتاح، علي ضوء المؤتمر الصحفي الذي عقده الدكتور خالد العناني وزير السياحة بالمتحف المصري بالتحرير.

وأشار "حليم" إلى أن التشدد في اتخاذ الإجراءات الاحترازية بمشروع تطوير هضبة الأهرام يتسق وجهود الدولة في العمل على نجاح وضرورة فتح المناطق السياحية وفق معايير عالمية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا