في ذكرى وفاته.. حقيقة زواج فؤاد المهندس من صباح

بوابة الفجر
Advertisements

تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان القدير فؤاد المهندس، الذي استطاع خلال مسيرة طويلة، أن يحقق معادلة من الصعب أن يحققها نجم آخر، فنجح في البطولة المطلقة مثلما نجح تمامًا في تقديم الأدوار الثانية.

نجح في السينما والتلفزيون وتألق في المسرح وكان من النجوم الذين ارتبط اسمهم بالفوازير.

تردد في فترة من الفترات الحديث حول زواج المهندس من الشحرورة صباح، خاصة بعدما تعاونا في اسكتش الراجل ده هيجنني.

وقال ابن فؤاد المهندس، في احدى اللقاءات: " لم يتزوج والدي في حياته سوى والدتي وطنط شوشو" قاصدًا الفنانة شويكار".

وأوضح ابن فؤاد المهندس، قائلًا:" أبي تزوج من والدتي التي كانت جارته فى حي العباسية، وهي من عائلة السرجاني المعروفة، وكان أبي من عشاق أم كلثوم، وعندما رأى والدتي جذبته لأنها قريبة الشبه بأم كلثوم، وتقدم لها وتزوجها وأنجبت له محمد وأحمد".

وتابع:" كانت والدتي تشعر بالقلق الدائم بسبب عمل والدي بالتمثيل وتخاف من الوسط الفني، لأن من لا يعمل بالفن قد يخاف من الوسط الفني ولا يتفهم طبيعته، ولهذا حدث الطلاق بينهما".