بشرى سارة من "التموين" للمصريين.. تعرف على التفاصيل

بطاقة التموين
بطاقة التموين
Advertisements
كشفت وزارة التموين والتجارة الداخلية اليوم الأربعاء عن إضافة 6 مليون مولود من مواليد عام 2006 حتى 2015 التي تنطبق عليهم شروط اللجنة الوزارية للعدالة الاجتماعية إلى منظومة الدعم وقاعدة البيانات الجديدة بالإنتاج الحربي إلا أنهم في انتظار الاعتماد المالي من وزارة المالية لصرف مقرراتهم التموينية والخبز شهريًا.

وفي سياق منفصل، أصدرت وزارة التموين والتجارة الداخلية، قرار يحمل الرقم 41 لسنة 2020، والخاص بصرف الكمامات بنسبة 5% من قيمة كل استعاضة للتاجر التمويني إجباريًا.

وبحسب القرار، تحدد شركتي الجملة عدد الكمامات التس يتم صرفها، من منافذ مشروع "جمعيتس" والمجمعات الاستهلاكية، وأن يتم تعامل الكمامات مثل باقي السلع "الزيت والسكر" وأن يتم الصرف إجباريًا على البطاقات، التي تشمل عدد 3 أفراد فأكثر، وفي حالة صرف البطاقة لأكثر من مرة من السلع التموينية، كما يحق لجميع البطاقات صرف كمامتين كحد أقصى أيًا كان عدد الأفراد اختياريًا.


وقررت وزارة التموين والتجارة الداخلية، بداية الشهر الجاري صرف كمامة قماش واحدة فقط إجباريًا بشكل شهري على البطاقات التموينية، التي تتضمن 4 أفراد فأكثر، مع استمرار صرفها اختياريًا للبطاقات المتضمنة 3 أفراد فأقل، وذلك اعتبارًا من اليوم 1-9-2020.

ويأتي ذلك في إطار حرص الدولة والحكومة المصرية على صحة وسلامة المواطنين، وفى ظل تزايد منحنى الإصابات بسبب فيروس كورونا (كوفيد 19)، مع عدم التزام بعض المواطنين حاليًا بارتداء الكمامات، وعدم الوعي الكافي بخطورة هذه المرحلة من الوباء العالمي، وبعد أن أصبحت الكمامة التوصية الأولى للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

و للاستفادة من قدرة وفاعلية البطاقة التموينية في توزيع السلع الأساسية والاستراتيجية، على أكبر عدد من المواطنين إذ يتواجد قاعدة بيانات البطاقات التموينية ما يقرب من 64 مليون مستفيد، فضلًا عن امتلاك الوزارة لأكبر شبكة توزيع منتظمة ومنضبطة عبر المنافذ التموينية والمجمعات الاستهلاكية لضمان سرعة التوزيع والنفاذ لكافة أنحاء الجمهورية.