رئيس وزراء باكستان يطالب بـ "الإخصاء الكيميائي" كعقاب للمدانين بالاغتصاب

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان
Advertisements
دعا عمران خان رئيس الوزراء الباكستاني إلى الإخصاء الكيميائي للمغتصبين والمتحرشين بالأطفال، ردا على سؤال بشأن تعليقه على قضية اغتصاب حظيت باهتمام داخل البلاد.

وكانت قد قدمت امرأة باكستانية شكوى، زعمت فيها أنها تعرضت للاغتصاب الجماعي أمام طفليها، من قبل رجلين بعد نفاد الوقود وتعطل سيارتها على أحد الطرق السريعة بمدينة لاهور.

وتسببت القضية في إثارة غضب شعبي عارم وأدت إلى اشتعال تظاهرات مناهضة للعنف ضد المرأة بمختلف أنحاء البلاد، وفقا لما أوردته شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وقال خان إنه ناقش العقوبات المحتملة للجناة مع وزراء في حكومته، متابعا:"أعتقد أنهم يجب أن يشنقوا علنا. يجب أن يشنق المغتصبون والمتحرشون بالأطفال علانية. نحن لا نعرف الإحصائيات الحقيقية لحالات الاغتصاب، حيث إن الكثير من الحالات لا يتم الإبلاغ عنها".

وأضاف "بعض الناس لا يبلغون عن تعرضهم أو أحد أفراد أسرتهم للاغتصاب أو التحرش بسبب الخوف أو الخجل".

ويرى خان أن الإعدام شنقا بشكل علني لن يكون مقبولا على الصعيد الدولي، مقترحا خضوع المغتصبين والمتحرشين بالأطفال "للإخصاء الكيميائي أو الجراحة حتى لا يتمكنوا من تكرار أفعالهم في المستقبل".

ووقع حادث اغتصاب السيدة يوم الخميس الماضي، وأكد إنعام غني المفتش العام لإقليم البنجاب أن الشرطة حددت هوية المشتبه بهما من خلال تحليل الحمض النووي، على أمل اعتقالهم قريبا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا