حزب المؤتمر: نتفق تماما مع رؤية السيسي في مواجهة قوى الشر

بوابة الفجر
Advertisements
أعلن حزب المؤتمر اتفاقه التام مع رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى، بشأن الوجه الخفى لقوى الشر والضلال والارهاب وأن هدفهم تدمير الوطن مشيدا بتأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسى بأن الهدف من تعليقاته خلال افتتاحات المشروعات التنموية تثبيت الوعى والفهم لدى المصريين، مضيفا: "علشان يفضلوا الجهد والضغط اللى احنا بنعمله، مش هنقدر نطلع من اللى إحنا فيه غير بكده، غير بان احنا نفضل نشتغل ونضحىي.

ووجه الربان عمر المختار صميدة رئيس حزب المؤتمر التحية والتقدير للرئيس السيسى على الانجازات والمشروعات القومية العملاقة التى حققها لمصر وشعبها فى جميع انحاء البلاد، وفى توقيتات قياسية وغير مسبوقة.

وأكد " صميدة " فى بيان له اصدره اليوم أن المشروعات القومية الكبرى التى حققتها مصر كانت تستغرق عشرات السنين ولكن الرئيس السيسى برؤيته الثاقبة وبعرق وجهد المصريين الذين ساهموا فى انجازات هذه المشروعات تحققت خلال سنوات قليلة معلنا اتفاقه التام مع الرئيس خلال افتتاح عدد من المشروعات التعليمية فى برج العرب بالإسكندرية وقوله بالنص: "أوعوا تفتكروا أن احنا نعبرها بشكل تانى احنا معندناش ثروات تغطى تكاليفنا احنا عندنا عقول ناس وإرادة شعب عاوز يغير من واقعه إلى مستقبل افضل وعندنا تحدى لتيار متصور أنه ممكن يغير علشان يمسك ويعمل دولة على اد عقلهم دولة ذات توجهات إيه، الدولة فيها مشاكل فوق الخيال جايين تكملوا عليها!!..الوجه الحقيقى اللى بتعلنوه للناس "التغيير" لكن الوجه الخفى هو"التدمير" تدمير الأمة وتضييعها وتخريب الناس واعادة المعسكرات واللاجئين ده احنا نمنا 60 سنة مش عارفين نعدى اللى احنا فيه، عاوزين تهدونا علشان نقعد 150 سنة، خالى بالكم مش هيبطلوا..ده الجميل اللى بيترد للمصريين للى عملوه من 100 سنة اول مرة أكون بتكلم كده، أول مرة فيه اشقاء لينا واقفوا جنبنا ليهم كل التحية والاحترام اما الاخرين فمن فضلكم كفوا السنة الكذب والتشكيك عنا وخلوا الأموال اللى ربنا رزقكم بيها للبناء والإصلاح مش لينا ليكم انتوا بفضل الله سبحانه وتعالى كل شئ جميل لبلدنا لما الدنيا هتحتار فى اللى احنا بنعمله هيقولوا بيتعمل ازاى؟، بيتعمل بالله أن الله لا يصلح عمل المفدسين واحنا أن شاء الله مصلحين".

وأعرب الربان عمر المختار صميدة عن ثقته التامة فى قدرة الرئيس السيسى وبتكاتف وتماسك ووحدة المصريين خلف قيادته الحكيمة على تحقيق المزيد والمزيد من المشروعات القومية الكبرى التى ستجعل من مصر واحدة من اهم الدول التى تسير فى تحقيق التنمية الشاملة والحقيقية على مستوى منطقة الشرق الاوسط وافريقيا مؤكدا أن مصر قدمت نموذجا رائعا ومتفردا على مستوى العالم ففى الوقت الذى حقق فيه صقور وابطال قواتنا المسلحة المصرية والشرطة الوطنية نجاحات مبهرة لمواجهة الارهاب نيابة عن العالم نجحت الدولة المصرية فى نفس الوقت فى انجاز العديد من المشروعات القومية الكبرى فى جميع انحاء البلاد.