"الصحفيين" تشكر البابا تواضروس بعد تنازل الأنبا أغاثون عن الدعوى المقامة ضد صحفية

بوابة الفجر
Advertisements
توجهت نقابة الصحفيين بجزيل الشكر لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بعد عقد جلسة ودية، انتهى فيها الخلاف بين الأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة والزميلة الصحفية سارة علام، وقرر الأنبا أغاثون التنازل عن الدعوى المقامة من جانبه ضد الزميلة سارة علام.

وأضاف" محمد سعد عبد الحفيظ " عضو مجلس إدارة نقابة الصحفيين فى بيان نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي بفيس بوك الآتى: حضر جلسة التصالح الدكتور عماد جاد عضو مجلس النواب ونائب رئيس مركز الأهرام للدراسات الأستراتيجية، والنائب البرلماني مجدي ملك، والقمص أغاثون طلعت وكيل عام المطرانية، والقمص عذرا متى وكيل المطرانية، ومحمد سعد عبد الحفيظ عضو مجلس إدارة نقابة الصحفيين.

وأكد البيان على احترام النقابة للكنيسة وقادتها والشكر للدكتور عماد جاد الذي توسط مع النائب مجدي ملك لإنهاء الخلاف.

وفى سياق متصل قال الأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة، فى بيان صادر إنه التقى بالمقر البابوي بالقاهرة مساء أول أمس الاثنين، مع البابا تواضروس الثاني والأنبا هدرا مطران اسوان وتوابعها،الأنبا ابرآم مطران الفيوم،  الأنبا دانيال سكرتير المجمع المقدس ‎٠‏ الأنبا أرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي.

وأضاف البيان:"التقينا مع غبطته واستقبلنا بكامل المحبة والأبوة،  ونؤكد أننا لا نقبل أية إساءة للكنيسة  أو لقداسته  فهو أبونا كلنا  وله كل احترام وتقدير، أما بخصوص الدعوى المرفوعة حاليًا تم توضيح أنني قمت برفعها بصفتي الشخصية، كأسقف كرسي مغاغة والعدوه، مضيف نرحب بالحلول المطروحة كما وعدت سابقا مع إرشاد قداسة الباباء وكل ما يهمنا أولًا وأخيرًا  سلام الكنيسة ؛ والسلام الإجتماعي  ومحبتنا نحن المصريين بعضنا لبعض، ووطننا المحبوب، طالبين صلوات غبطته ؛ والأحبار الأجلاء الحضور.