الرئيس القبرصي: تركيا تواصل استفزازاتها شرقي المتوسط

المتوسط - أرشيفية
المتوسط - أرشيفية
Advertisements

قال الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس، اليوم الأربعاء، إن تركيا تواصل استفزازاتها شرقي المتوسط.

 

وأضاف الرئيس القبرصي، في تصريحات صحفية، نشرتها فضائية سكاي نيوز عربية: "مستعدون للحوار مع تركيا ولكن ليس تحت التهديدات".

 

قالت قبرص، اليوم الثلاثاء، إنها مستعدة للاشتراك مع جيرانها لترسيم الحدود البحرية وذلك في خضم توتر قائم مع تركيا في شرق البحر المتوسط بشأن السيادة في المياه الغنية بموارد الطاقة.

 

وصرح وزير الخارجية القبرصي نيكوس كريستودوليدس، بأن الجزيرة أبرمت اتفاقات بحرية مع مصر وإسرائيل ولبنان ومستعدة لمناقشة تعيين مناطق بحرية مع دول جوار أخرى، دون أن يشير مباشرة إلى تركيا.

 

وأضاف كريستودوليدس "سيكون هذا على أساس القانون الدولي وقانون البحار لعام 1982"، في إشارة إلى معاهدة للأمم المتحدة.

 

وثمة خلاف بين اليونان وقبرص من جانب وتركيا من جانب آخر بسبب المطالب المتداخلة بالسيادة على مناطق من المعتقد أنها غنية بالغاز الطبيعي.

 

وترابض سفينتا مسح تركيتان في مناطق تطالب اليونان وقبرص بالسيادة عليها، وتقول أنقرة إن لها حقوقا في المناطق محل النزاع.

 

وقد اندلع النزاع طويل الأمد بين تركيا واليونان، وكلاهما عضو في حلف شمال الأطلسي، بعد أن اتفق البلدان على اتفاقيات متنافسة على حدودهما البحرية مع ليبيا ومصر، وأرسلت تركيا سفينة مسح إلى المياه المتنازع عليها هذا الشهر.

 

وقد أجرى الجانبان تدريبات عسكرية في شرق البحر المتوسط، مما يسلط الضوء على احتمال تصعيد الخلاف حول امتداد الجرف القاري إلى مواجهة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا