قوى الشر والعام الدراسي.. رسائل "السيسي" خلال افتتاح المشروعات التعليمية في الإسكندرية

بوابة الفجر
Advertisements

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، عددًا من الرسائل الهامة، خلال افتتاح الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا في الإسكندرية، حول حجم المشروعات القومية التي يفتتحها، مهاجمًا قوى الشر التي تنتقد كل إجراء تقوم به الدولة.

تحسن التعليم الجامعي

استهل الرئيس عبد الفتاح السيسي، حديثه خلال افتتاح الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا في الإسكندرية، قائلًا؛ إن التعليم الجامعي شهد تحسن ملحوظ، فالوضع تغير، لدينا جامعات تفتتح لأول مرة هذا العام، لافتًا إلى أن مصر ظلت سنوات طويلة بدون رغبة في التواجد على ساحة التنافسية التعليمية وخارج التنصيف العالمي للجامعات.

وأضاف السيسي، اتحدث في نقطة في منتهى الأهمية.. وعينا زاد، وده مقدَّر من الدولة ومنِّي عشان اللي بيقلل ويشكك.. حجم الجامعات اللي اتعمل في 6 سنين أضعاف اللي اتعمل في 30 سنة".

حضور العام الدراسي

وأوضح الرئيس، أن الحضور في العام الدراسي الجديد سيكون مختلفا هذا العام في ظل أزمة فيروس كورونا المستمرة، والتى تحتاج إلى الانتباه إليها حتى نستمر في تحقيق انخفاض في الإصابات. 

الزيادة السكانية

وعلى صعيد آخر، استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي، التجربة الألمانية وأنها على مدار 25 سنة ظلت بدون زيادة سكانية، قائلا: "لم تحتاج ألمانيا إلى معالجة مياه أو محطة كهرباء أو بنية أساسية جديدة لصالح السكان.. وبالتالى يتجه إلى الرفاهية لأنه لا يوجد استثمارات من الموزانة فيما يخص عدد السكان". 

التوصيف الخاطئ للمشكلات

وأوضح الرئيس، أن التوصيف الخاطئ لمشكلات الدولة يؤدى إلى علاج خاطئ، مشيرًا إلى وجود تراكمات من سنوات ماضية، لم يكن لها علاج وتوصيف مناسب.

معدلات العمل الجارية

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن معدلات العمل الجارية متوافقة مع المطلوب إنجازه لمواجهة التحديات المستقبلية، موضحًا أن الدولة تقاعست في عدم شرح القضية لشعبها، لكن في نفس الوقت مكنتش تقدر تعمل أكثر من اللى اتعمل.. والله اللي احنا بنعمله ميتعمل، بس بنعمله بفضل الله سبحانه وتعالى".

رسالة لقوى الشر

وأوضح أنه مع كل إجراء تجدوا المتشكيين في التطوير"، مؤكدًا أن الإساءة والتشكيك الذي تستخدمهما قوى الشر ضد مصر الهدف منهما إسقاط الدولة.. وقناة السويس خير مثال فقد تعرضت لهجوم شديد لكننا واصلنا العمل.

وشدد الرئيس، على أن كل إجراء تقوم به الدولة لتحقيق مصلحة شعبها، ستجدوا من يشكك فيه رغم أن هدفنا تحقيق مصلحة وطنية صافية وليس الضغط على الناس أو تعذيبهم.

مقارنة مصر زمان والآن

وقارن السيسي، بين الوضع في مصر زمان والآن، حيث أوضح أن "مصر دولة مختلفة فيها مليون كيلو متر مربع وليس كلها صالحة للعيش فيها، عشنا على مدار آلاف السنين على الشريط الأخضر الخاص بمجرى نهر النيل، كانت المساحة فقط 4 % والآن نتكلم عن 7 % من مصر، وهذا التحدى الذى يجب أن نعرفه"

وتابع؛ عاش على تلك المساحة، 4 ملايين مصري في ضفاف النيل والدلتا قبل 200 سنة، بعد مشروعات الزراعة التي نفذها محمد على.. دلوقتى فيه 100 مليون في نفس المساحة".

وأضاف: "الفدان زمان كان يكفى لفرد أصبح لـ 10 أفراد.. وبالتالى كان من الطبيعى من أن تكون الحياة رخيصة في الماضي.. وقيمة الجنيه كانت مرتفعة".  

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الأربعاء، الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بمدينة برج العرب بالإسكندرية، وكذلك عدد من الجامعات الأخرى الأهلية ومشروعات لوزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا