إحباط ترويج 23 كيلو مخدرات في إمبابة

بوابة الفجر
Advertisements
نجح ضباط إدارة البحث الجنائي بالجيزة في ضبط أكثر من 23 كيلو من مخدرى الأستروكس والشادو وأدوات تصنيعها بمنطقة إمبابة شمال محافظة الجيزة وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارًا من العميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة بورود معلومات أكدتها التحريات للرائد مؤمن فرج رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة بقيام شقيقين، مقيمين بدائرة قسم شرطة باب الشعرية "لهما معلومات جنائية"، بمزاولة نشاطًا إجراميًا في مجال تصنيع مخدرى (الأستروكس، الشادو ) والإتجار فيهما، متخذان من شقة مستأجرة بدائرة القسم وكرًا لمزاولة نشاطهما الإجرامي وترويجهما بإستخدام سيارة مملوكة لأحدهما.


عقب تقنين الإجراءات القانونية اللازمة بإشراف اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، تم إعداد مأمورية برئاسة العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شمال الجيزة والمقدم أمثل حرحش والنقيب محمد طارق معاون مباحث القسم وتم ضبطهما والسيارة حال ترددهما على الشقة المشار إليها.

وبتفتيش الشقة عثر على (18،600 كيلو جرام من مخدر الأستروكس، 5،100 كيلو جرام لمخدر الشادوو، 3 كيلو جرام تبغ سجائر، مبلغ مالي، جركن معبأ بمادة التنر، هاتفى محمول، 3 ميزان حساس، أدوات تصنيع " أكياس، أوانى بلاستيك".


وبمواجهتهما أكد ما جاء بالتحريات، وأقرا بقيامهما بتصنيع المواد المخدرة "الأستروكس، الشادو"، مستخدمان مستلزمات الإنتاج المضبوطة بقصد الإتجار، والمبلغ المالى من حصيلة نشاطهم، والهاتفين لتسهيل ترويجها على عملائهما، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة بإخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.

وجاء ذلك إستمرارًا لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما جرائم الإتجار فى المواد المخدرة وملاحقة وضبط العناصر الإجرامية القائمة على عملية تصنيعها وتروجيها.