تنظيم الملتقى الافتراضي الثاني لتيسير إجراءات التسجيل بمعامل هيئة الدواء

Advertisements

أعلنت هيئة الدواء المصرية تدشين الملتقى الافتراضي الثاني الخاص بالتعريف بالقواعد والإجراءات الجديدة المنظمة لآليات تسليم ملفات التسجيل والتفتيش الخاصة بشركات الدواء، والمرتبطة بإجراءات تحليل المستحضرات الدوائية والخامات بمعامل هيئة الدواء المصرية.

وأوضحت الهيئة أنه تم حضور 195 شركة دواء.

وأعلن الدكتور علي الغمراوي، المتحدث الرسمي باسم هيئة الدواء المصرية، أن الأستاذ الدكتور رئيس الهيئة أعتمد قرارا بتيسير خدمة فحص الملفات دون الالتزام بتقديم محضر سحب مقابل رسوم لهذه الخدمة، وأنه جاري حاليا تفعيل آليات تنفيذ القرار، وتشمل هذه الخدمة جميع أقسام قطاع العمليات والمراقبة " التسجيل والتفتيش والمراقبة"، وذلك حرصا على تيسير إجراءات الفحص.

وأكد أن الهدف من تنظيم الملتقى الافتراضي الثاني لقطاع العمليات مع شركات الدواء هو العمل على تذليل الصعوبات التي واجهت بعض الشركات عند رفع الملفات لإلكترونية " soft file"، الخاصة بالتسجيل والتفتيش والفحص على الرابط الخاص بملف تسجيل المستحضر المراد تسجيله، أو العقبات المرتبطة بالملف الورقي " hard file".

وأشار إلى أن الهيئة قامت باتخاذ إجراء تحفيزي لاسراع عملية الفحص، متمثل في إنشاء فريق فني يتبع رئيس قطاع العمليات مباشرة، يقوم أعضاءه بمراجعة متطلبات الفحص الصادرة للمرة الثانية، وتقييمها قبل إرسالها للشركة، وأيضا حل الصعوبات التي تواجه فرق الفحص، وتنظيم مقابلات لعشر شركات كل أسبوع لحل الصعوبات التي تواجههم.

وأضاف أن تلك الفاعليات تأتي في إطار توجهات الهيئة، بأولوية تعزيز مسارات التواصل والتفاعل الإيجابي مع شركات ومصانع الأدوية، وذلك بهدف تذليل كافة العقبات الإجرائية التي قد تواجههم عند تسليم ملفات التسجيل والتفتيش بمعامل هيئة الدواء، بما ينعكس إيجابيا على عملية تسجيل المستحضرات الدوائية، وبما يقلل من مدد الانتظار، وذلك لتسهيل حصولهم على خدمات هيئة الدواء المصرية بسهولة ويسر في ظل تبني الهيئة سياسات ميكنة الخدمات المقدمة للمنتفعين.



وفي سياق آخر أعلنت وزارة الصحة والسكان، الثلاثاء، عن خروج 776 متعافي من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 85745 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 163 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 18 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء، هو 101340 حالة من ضمنهم 85745 حالة تم شفاؤها، و5679 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.