القليوبية: المتغيرات المكانية ترصد المبانى المخالفة بمدن قليوب وشبين القناطر

بوابة الفجر
Advertisements
تمكنت وحدة المتغيرات المكانية بالقليوبية من رصد وإزالة حالات تعدي من المهد برئاسة المهندسة رانيا هارون، وتم التحفظ على المعدات وفك الشدات الخشبيه في عدة مدن بالمحافظة. 

يأتي ذلك بناء علي رصد تقرير منظومه المتغيرات المكانية اليومي الوارد من إدارة المساحه العسكريه في اطار تفعيل منظومه المتغيرات المكانيه بالمحافظة وذلك بناء على تعليمات اللواء عبدالحميد الهجان وبتوجيهات ايمان ريان نائب المحافظ.

جاء ذلك بحضور اللواء خالد المحمدى رئيس مدينه شبين القناطر ومجدى نجاح رئيس مدينة قليوب والدكتور مجدى البكرى نائب رئيس مدينه شبين القناطر والسيد عبدالعظيم نائب رئيس مدينه قليوب.

وتم إنقاذ عدة مواقع من التعدي مما حقق الهدف المنشود من أعمال المتابعه اليومية للمتغيرات المكانية. 


يذكر أن منظومة المتغيرات المكانية في مصر الغرض منها إكتشاف المتغيرات المكانية فى جميع محافظات مصر ثم دراسة هذة المتغيرات وتحديد نوع المتغير وحالتة من حيث القانونية (قانونى تعدى) وأخيرًا متابعه حالة التعديات. 

وتهدف منظومة المتغيرات المكانية إلي الحفاظ على نصيب الاجيال القادمة من املاك الدولة "التنمية المستدامة" وذلك من خلال رصد ومتابعة الاراضي سواء اكانت املاك عامة او خاصة وقانونيتها، ورصد التعديات على الرقعة الزراعية سواء بالبناء او التبوير ومراقبتها.
وتعمل وحدة المتغيرات باستخدام تقنية الاستشعار عن بعد في رصد ومتابعة المتغيرات المكانية للوصول للمعلومة بطريقة سريعة وبتقنية حديثة من خلال صور الاقمار الصناعية Plant Scope.