"تعليم البرلمان" تطالب بالتصدي لظاهرة الدروس الخصوصية ووقف ابتزاز أولياء الأمور

بوابة الفجر
Advertisements
قال النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن بعض المعلمين مستمرين في ممارسة ظاهرة الدروس الخصوصية على الرغم من تحذيرات وزارة التربية والتعليم بقيادة الدكتور طارق شوقي من عدم فائدة الدروس الخصوصية، نظرا لتطبيق نظام التعليم المدمج الذي يعتمد على التعليم المباشر من قبل المدرسة والتعليم الإلكتروني.

وأكد "بركات" في بيان، اليوم الأربعاء، ضرورة مواجهة الدروس الخصوصية على طريقة الاستغناء وليس المنع، مشيدا بالقرارات الجريئة التي اتخذها وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، ومن بينها تعديل القرار الوزاري رقم 53 لسنة 2016 لرفع كفاءة المجموعات المدرسية، والتي سيتمّ الاستناد عليها كبديل لمراكز الدروس الخصوصية، وتحفيز المعلمين، بمنح المعلم 85% من حصيلة مجموعات التقوية.

وأشار عضو تعليم النواب، إلى أن النظام الجديد في التعليم والاعتماد على تطبيق الامتحانات الإلكترونية ونظام الكتاب المفتوح والأسئلة التي تعتمد على الفهم تجعل الدروس الخصوصية بلا فائدة.

وطالب النائب بالإسراع من قبل الوزارة والمسئولين للتصدي لها ووقف ابتزاز أولياء الأمور من قبل بعض المعلمين ومعاقبة المخالفين بعقوبات رادعة تبدأ من غرامات مالية كبيرة وتصل إلى الفصل عن العمل والسجن في حالات التكرار.

آخر إحصائيات فيروس كورونا

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، عن خروج 776 متعافي من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 85745 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 163 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 18 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 101340 حالة من ضمنهم 85745 حالة تم شفاؤها، و5679 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا