"راح يصالح مراته فوجد كمينا".. القصة الكاملة لمقتل رجل أعمال بالشيخ زايد

الضحية وزوجته
الضحية وزوجته
Advertisements
فر هاربًا فسقط قتيلا.. أنه صاحب شركة استيراد وتصدير، كانت حياته مثل حياة أي شاب في بداية حياته الزوجية، ولكن الخلاف الأساسي بينهما هو تعلق الزوجة بأهلها وإقامتها شبه الدائمة بمنزل والديها، ولم يتقبل الزوج ذلك، وزادت الخلافات التي كانت نهايتها ترك الزوجة لعش الزوجية، والإقامة في منزل والديها، ورفضت العودة إليه مرة أخرى.

بعد عدة محاولات من الأهل والأصدقاء، اقتنع الزوج بضرورة مصالحة زوجته، وذهب إلى منزل أهلها، ولكنه وجد كمينًا في انتظاره، واشتد الخلاف بينهما، وتعدت عليه أسرة زوجته فحاول الإفلات منهم وقفز من الطابق الرابع من شرفة عقار بالشيخ زايد.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارًا من العميد علاء فتحي رئيس قطاع أكتوبر بورود بلاغًا للرائد أحمد ممدوح رئيس مباحث قسم شرطة ثان الشيخ زايد، من إدارة شرطة النجدة بسقوط صاحب شركة سياحة من الطابق الرابع بأحد العقارات بنطاق القسم.

ووجه اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بسرعة انتقال قوة أمنية لمكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها.

وتوصلت تحريات العقيد عمرو حجازي مفتش مباحث الشيخ زايد، إلى أن وقعت مشاجرة بين المجني عليه وزوجته، إثر وجود خلافات بينهما، وعلى إثر ذلك استعانت الزوجة بشقيقها ونجل عمتها، وقاموا باحتجازه داخل الشقة محل الواقعة، وتعدوا عليه بالضرب محدثين إصابته.

كما توصلت التحريات، إلى أن رجل الأعمال حاول الهرب منهم، وسقط أرضا من الطابق الرابع، غارقا في دمائه ما أسفر عن مصرعه في الحال.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا