وائل الإبراشي: أضحك مع دعوات الجماعة الإرهابية للتظاهر

بوابة الفجر
Advertisements
قال الإعلامي وائل الإبراشي، إن ما يصدر من جماعة الإخوان الإرهابية يجمع بين الجدية والسخرية، موضحًا أن المصريين والدولة يتعاملون مع إرهابهم بجدية، ولكن السخرية تجدها فى خطاب الجماعة العبثى، والذى يدل على حالة الإفلاس الذى وصلت له الجماعة الإرهابية، وتابع:"يستندون إلى كل ما هو تافه.. وتستطيع أن تقول أضحك مع دعوات الإخوان للتظاهر ".


وأضاف "الإبراشي"، خلال تقديمه برنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، أن خطاب الجماعة الإرهابية وتحرضيهم المصريين على الخروج، يعد أمر عبثى، مشددًا على أن الثورات لا يصنعها الجبناء فى الخارج، وتابع: "أكبر دليل على إفلاس الجماعة أنه يروجون أن حكم مباراة الأهلى والأتحاد أمس احتسب ركلة جزء بعد تعليمات وصلت له من الأمن حتى لا يحتفل الأهلى بالفوز وينتج عن مظاهر للاحتفال يؤدى إلى تجمعات.. أمر مضحك ومثير للسخرية"

وفي سياق منفصل، قال حافظ أبو سعدة عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، إن القبض على القيادى الإخوانى محمود عزت ضربة قوية، لأنه هو المرشد السرى للإخوان وبالتالى فإن القبض عليه سيكون مؤثر جدا فى تنظيم الإخوان وسيزيد من حدة المشاكل والخلافات بين قيادات الجماعة.

وأضاف حافظ أبو سعدة أن القبض على عزت ضربة مؤثرة على البنية التنظيمية للإخوان وتعد هى الضربة الكبرى ضد تنظيم الجماعة الإرهابية منذ عام 2013، موضحا كيفية تعامل قنوات ومنصات الإرهابية مع القبض على محمود عزت قائلا:" الإخوان دائما ما يحولون أى حدث سواء قبض أو محاكمة إلى مظلومية، سيكون هناك فى البداية صدمة الإنكار ومع إقرارهم للحقيقية سيسعون لفكرة المظلومية، سيجعلونها قصة بكائية جديدة".


وذكر حافظ أبو سعدة عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، أن الدولة المصرية تسير فى اتجاهها لتحقيق العديد من الانجازات ولم تتأثر بالحملات التى تشن ضدها وتثبت يوميا أنها قادرة على دحر الإرهاب من جذوره.

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على القيادى الإخوانى الهارب محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام للإخوان مختبئا بإحدى الشقق السكنية بالتجمع الخامس.