يُطرح في نوفمبر.. مستجدات اللقاح الصيني المضاد لكورونا

بوابة الفجر
Advertisements
لا يزال العالم يتسابق لإيجاد لقاح أو عقار مضاد لفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث تجري الصين، مرحلة التجارب الثالثة على لقاحها، الذي أعلنت أنه سيكون جاهزًا في غضون شهر نوفمبر المقبل.

ويرصد "الفجر"، مستجدات اللقاح الصيني المضاد لفيروس كورونا المستجد.

تجارب اللقاح الصيني في مصر

شاركت الدولة المصرية، في مرحلة التجارب الثالثة، للقاحين ضد فيروس كورونا، حيث تجرى بمقر شركة فاكسيرا بداخل مبنى المصل واللقاح.

وبحسب بيانات وزارة الصحة والسكان فإن التجارب السريرية على لقاح كورونا والتي من المقرر إجرائها فى مصر تشترك فيها الوزارة مع شركتى جى 42 للرعاية الصحية وسينوفارم CNBG.

تجارب اللقاح في الإمارات

وكانت الإمارات، بدأت تجاربها منتصف يوليو الماضي، وهو لقاح أنتجته شركة الأدوية الصينية "سينوفارم"، وجرت التجارب بإشراف دائرة الصحة في أبوظبي ووزارة الصحة الإماراتية.

وأكد وزير الصحة الإماراتي، أن نتائج الدراسات خلال المراحل النهائية من التجارب أظهرت أن اللقاح آمن وفعال ونتجت عنه استجابة قوية، وتوليد أجسام مضادة للفيروس. 

اللقاح جاهز في نوفمبر المقبل

وحول مستجدات اللقاح الصيني، كشف مسئول بالمركز الصينى لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC، أن اللقاحات التي يجرى تطويرها في الصين قد تكون جاهزة للاستخدام من قبل عامة الناس في وقت مبكر من نوفمبر، حيث يوجد لدى الصين 4 لقاحات لفيروس كورونا COVID-19 فى المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية.

وأكدت سينوفارم في يوليو أن لقاحها قد يكون جاهزًا للاستخدام العام بحلول نهاية هذا العام بعد انتهاء المرحلة الثالثة من التجارب.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس الجاري، مرض فيروس كورونا بـ"وباء عالمي"، مؤكدة على أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وكانت السلطات الصينية، قد أبلغت في يوم 31 ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية بتفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" في مدينة ووهان.

ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول؛ وسجلت آلاف حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا