بطريركية الاسكندرية تعلن عن إجراءات جديدة لحضور القداسات

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
أعلنت بطريركية الإسكندرية للأقباط الأرثوذكس "الكنيسة المرقسية"، اليوم الثلاثاء عن إجراءات احترازية جديدة وفق لخطة التعايش، التي أصدرها رئيس الوزراء.

وحدد بطريركية الاسكندرية في بيان لها، عدد من قواعد لحضور القداسات "بدون حجز مسبق"، والتي تتضمن الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا

وأوضحت أنه القواعد الاحترازية تتضمن الالتزام بالمكان المخصص وعدم التحرك نهائيا أثناء القداس، والسماح بجلوس فرد في كل دكة بأولوية الحضور

كما تضمن بعدم السماح بدخول أي فرد أو استثناءات بعد اكتمال العدد، ويغلق الباب بعد نصف ساعة من ميعاد القداس،ولا يسمح أيضا بالدخول عقب غلق الباب حتى ولو وجدت أماكن متاحة بالكنيسة.

وأكدت البطريركية علي ضرورة الدخول بالكمامة واللفافة والمياه الخاصة للفرد، والالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعى وعدم خلع الكمامة أثناء القداس.

وفيما يخص بالجزء الورد "قبلوا بعضكم بعضًا"، لا يسمح بالتقبيل ويكتفى بالانحناء، كما نوهت البطريركية علي ضرورة مغادرة الكنيسة مباشرة بعد التناول وعدم ترك أي مستلزمات بعد القداس أو التواجد بالحوش بعد القداس.

اقرا ايضا...

أعلنت خدمة اللاجئين بالكنيسة الأسقفية الأنجليكانية بمصر، عن تفاصيل المساعدات التي قدمتها للاجئين الأفارقة طوال شهري يوليو وأغسطس الماضيين.

وذكرت الكنيسة الأسقفية في بيان لها: قدم مكتب خدمة اللاجئين فرصًا لتوظيف ١٢ لاجئًا و٥ لاجئات في شهر يوليو مقابل ٦ لاجئين و٦ لاجئات في شهر أغسطس حيث تم إلحاقهم بوظائف متنوعة بينها العمالة المنزلية وبعض أعمال النظافة والرعاية وسائقين وعمال إنتاج في شركات ومؤسسات ومصانع.

وأوضحت الكنيسة: قدمنا تدريبًا للاجئين قبل استلامهم العمل وسلمناهم شنطا تتضمن أدوات صحية ومطهرات تساعدهم على القيام بمهاهم في ظل وباء كورونا لافتة إلى أن اللاجئين يحملون جنسيات متعددة بينها شمال وجنوب السودان وإثيوبيا وسوريا وغيرها.

وفى سياق متصل نظمت المراكز المجتمعية التابعة للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية عدة ورش تستهدف الأطفال والكبار والمتطوعين بالعمل فى المراكز المجتمعية، إذ بدأ كل من مركز تنمية عرب المعمل بمحافظة السويس ومركز تنمية الرأس السوداء بالإسكندرية ومركز تنمية عزبة النخل بتنظيم ورش للأطفال أقل من 12 سنة لتنمية مواهبهم وإتاحة الفرصة للأطفال للتعبير عن أنفسهم من خلال الفنون المختلفة كالرسم والتلوين بجانب العمل على إكسابهم مهارات حياتية فى التواصل مع الآخرين. 

فيما نظمت أيضًا مراكز تنمية مدينة السلام والرأس السوداء وعرب المعمل ورش عمل للمتطوعين بالمراكز حول مهارات التعلم الذاتى والمستمر ومواجهة الضغوط وكيفية التواصل الفعال حيث قدمت عدة برامج أخرى للأسر المستفيدة لمساعدتهم في تحسين حالتهم الاجتماعية والاقتصادية. 

المراكز المجتمعية تابعة لمؤسسة الرعاية الأسقفية للخدمات الاجتماعية (الابيسكوكير) وهى الذراع التنموى للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية فى مصر وتدير المؤسسة مراكز ومؤسسات التنمية والخدمات الاجتماعية التابعة للكنيسة الأسقفية فى مصر. 

الجدير بالذكر إن إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية هو الإقليم الـ41 لهذه الكنيسة حول العالم ويضم تحت رئاسته 10 دول في مصر وشمال إفريقيا ويخضع لرئاسة رئيس أساقفة كانتربري ويتبع اتحاد الكنائس الانجليكانية في العالم.

وفي مصر بدأت خدمة الكنيسة الأسقفية عام 1815 ثم تأسست أول كنيسة أسقفية في الأسكندرية 1839 عندما منح “محمد علي باشا” والي مصر، قطعة أرض في ميدان المنشية بالإسكندرية لإقامة كنيسة القديس”مرقس” الأسقفية.