برلماني: التاريخ سجل الدور البطولي للرئيس السيسي لحل الأزمة الليبية

بوابة الفجر
Advertisements

أكد النائب أحمد حلمى الشريف رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المؤتمر، ونائب رئيس ائتلاف دعم مصر ان التاريخ سجل الدور البطولى والتاريخى لمصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح لحل الازمة الليبية والعودة للمسار السياسي وتثبيت وقف اطلاق النار داخل ليبيا ومنع جميع التدخلات الخارجية فى الشأن الداخلى الليبيى.

وقال " الشريف " فى بيان له اصدره اليوم ان الرئيس السيسى نجح فى ان يجعل المجتمع الدولى يتضامن مع القضية الليبية ويؤيد الرؤية المصرية لانقاذ ليبيا من الاوضاع المأساوية والعمليات الارهابية والاجرامية التى تمت داخل ليبيا مشيدا بلقاء المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبى بمكتبه بمدينة القبة مع اللواء أيمن بديع رئيس اللجنة المصرية المكلفة بالملف الليبى والوفد المرافق له والذى تم فيه مناقشة سرعة الوصول إلى حل للأزمة الليبية سياسيا.

وتناول الأوضاع في ليبيا وسُبل إنهاء الأزمة الليبية والإسراع فى الوصول إلى حل سياسى ودعوة جميع الأطراف المعنية للعمل على ذلك حيث أكد الوفد المصرى علي العودة للمسار السياسى وتثبيت وقف إطلاق النار.

وناشد النائب أحمد حلمى الشريف جميع القوى السياسية الشرعية داخل ليبيا والشعب الليبى الشرعى الانتصار لصوت العقل وتغليب المصالح العليا لليبيا للحفاظ على سلامة ووحدة ليبيا والحفاظ على النفط الليبيى ومقدرات الشعب الليبيى الشقيق مطالبا من المجتمع الدولى باسره الاطلاع بمسئولياته لمنع التدخلات الخارجية فى الشأن الليبيى الداخلى خاصة من النظام الارهابى التركى وقيامه بالعديد من العمليات الارهابية والاجرامية داخل الاراضى الليبية.




إقرأ أيضًا.. أخر تطورات فيروس كورونا في مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الإثنين، عن خروج 808 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 84969 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 168 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 101177 حالة من ضمنهم 84969 حالة تم شفاؤها، و5661 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.