"الأسقفية" تنظم ورش عمل للمتطوعين بالمراكز المجتمعية المختلفة

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
نظمت المراكز المجتمعية التابعة للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية عدة ورش تستهدف الأطفال والكبار والمتطوعين بالعمل فى المراكز المجتمعية، إذ بدأ كل من مركز تنمية عرب المعمل بمحافظة السويس ومركز تنمية الرأس السوداء بالإسكندرية ومركز تنمية عزبة النخل بتنظيم ورش للأطفال أقل من 12 سنة لتنمية مواهبهم وإتاحة الفرصة للأطفال للتعبير عن أنفسهم من خلال الفنون المختلفة كالرسم والتلوين بجانب العمل على إكسابهم مهارات حياتية فى التواصل مع الآخرين.

فيما نظمت أيضًا مراكز تنمية مدينة السلام والرأس السوداء وعرب المعمل ورش عمل للمتطوعين بالمراكز حول مهارات التعلم الذاتى والمستمر ومواجهة الضغوط وكيفية التواصل الفعال حيث قدمت عدة برامج أخرى للأسر المستفيدة لمساعدتهم في تحسين حالتهم الاجتماعية والاقتصادية.

المراكز المجتمعية تابعة لمؤسسة الرعاية الأسقفية للخدمات الاجتماعية (الابيسكوكير) وهى الذراع التنموى للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية فى مصر وتدير المؤسسة مراكز ومؤسسات التنمية والخدمات الاجتماعية التابعة للكنيسة الأسقفية فى مصر.

الجدير بالذكر إن إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية هو الإقليم الـ41 لهذه الكنيسة حول العالم ويضم تحت رئاسته 10 دول في مصر وشمال إفريقيا ويخضع لرئاسة رئيس أساقفة كانتربري ويتبع اتحاد الكنائس الانجليكانية في العالم.

وفي مصر بدأت خدمة الكنيسة الأسقفية عام 1815 ثم تأسست أول كنيسة أسقفية في الأسكندرية 1839 عندما منح “محمد علي باشا” والي مصر، قطعة أرض في ميدان المنشية بالإسكندرية لإقامة كنيسة القديس”مرقس” الأسقفية.

وفى سياق متصل كرم الدكتور منير حنا أنيس رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية اليوم السبت ١٠٠ طالب وطالبة من خريجي المؤسسات التعليمية التابعة للكنيسة بينها وحدة الصم والبكم بمصر القديمة والمدرسة الأسقفية بمنوف ومدرسة اللاجئين السودانيين التابعة للكنيسة بالإضافة إلى أبناء الكنائس الأسقفية الناجحين في الشهادات الإعدادية والثانوية والبكالوريوس.

في كلمته هنأ رئيس الأساقفة الطلاب الناجحين مستشهدا بقصة النبي يوسف الذي كان أمينًا وصادقًا في عمله فوهبه الله النجاح رغم كل ما مر به من صعوبات في رحلته حين دخل السجن وخرج منه وزيرًا.

استشهد حنا بآية من الإنجيل "كان الرب مع يوسف فكان رجلًا ناجحًا" مؤكدًا إن قصة يوسف ذكرت في القرآن والإنجيل وهي دليل على أن الأمانة أفضل طريق للنجاح مؤكدًا أن الطلاب الناجحين عبروا محنة كورونا ذاكروا واجتهدوا في عام دراسي صعب.

وقال حنا: من يجتهد في وقت ما سيصبح وزيرًا أو رئيس مثلما فعل يوسف ولكن بشرط الأمانة وأن نظل مع الله وربنا يبارككم ونتمنى لكم نجاحا في خدمتكم بالوطن

فيما بدأ الحفل بالسلام الوطني ثم قدمت فرقة كلاسيكيات الغنائي والمطربة داليا إيهاب يونس فقرات الحفل حيث قدمت أغنية للصم والبكم بعنوان "مش قادر يسمع لكن مش كل الكلام له صوت" مع بعض الرموز بلغة الإشارة كتحية من الفريق الغنائي للصم المكرمين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا