برلماني يشيد بقرار إعفاء طلاب الصم وضعاف السمع من المصروفات

محمد الكوراني
محمد الكوراني
Advertisements
وصف محمد الكوراني، عضو مجلس النواب، قرار الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بإعفاء الطلاب الصم وضعاف السمع من المصروفات المدرسية لمرحلة رياض الأطفال والتعليم الأساسي للعام الدراسي 2020 – 2021، بالقرار الإنساني.

ووجه "الكوراني" في بيان له، اليوم الاثنين، تحية قلبية للدكتور طارق شوقي، مطالبًا من جميع الوزارات والمؤسسات التعليمية والجامعات الحكومية والخاصة تطبيق نفس الاتجاه لتخفيف الأعباء المالية عن اهالينا من الصم وضعاف السمع.

وأشاد عضو مجلس النواب، بالدور الكبير والمهمّ الذي تقوم به وزارة التضامن الاجتماعي بقيادة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ومؤسسات المجتمع المدني في تقديم جميع انواع الرعاية والدعم والمساندة للصم وضعاف السمع، مطالبًا بإنشاء اتحاد أو كيان قانوني للصم وضعاف السمع لتمثيلهم أمام مختلف الجهات بالدولة وتحقيق مطالبهم والعمل على حل مشكلاتهم.

التعليم: إعفاء الطلاب الصم وضعاف السمع من المصروفات الدراسية

وكانت قد خاطبت وزارة التربية والتعليم المديريات التعليمية بموافقة الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بإعفاء الطلاب الصم وضعاف السمع بمرحلة رياض الأطفال من المصروفات المدرسية للعام الدراسى 2020/2021.

وأكد الخطاب أن القرار يأتى في اطار رعاية الوزارة للطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة والتخفيف من الأعباء المالية لأولياء أمور الطلاب، ووجه الدكتور طارق شوقي باتخاذ اللازم نحو تنفيذ الموافقة.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وافق على تعديل سن الالتحاق للطلاب ذوي الإعاقة البسيطة بـ الصف الأول الابتدائي بمدارس الدمج، حيث تقرر أن يكون سن الالتحاق للطلاب ذوي الإعاقة البسيطة بالصف الأول الابتدائي بمدارس الدمج من 6 إلى 12 عاما، وذلك مثل أقرانهم العاديين.

جاء ذلك في إطار الجهود التي تبذلها الوزارة من أجل تحسين وتطوير العملية التعليمية.

وكانت المادة الأولى من القرار الوزاري 63 لسنة 2020 تنص على أن يمتد سن الالتحاق للطلاب ذوي الإعاقة البسيطة بالصف الأول الابتدائي بمدارس الدمج من 6: 12 سنة.

و لا يجوز النزول بسن القبول عن 6 سنوات وألا يزيد على 9 سنوات في 1 أكتوبر 2020 باستثناء الحالات السابق ذكرها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا