حكاية أغنية.. "بيت العز" محمد الموجي راهن عليها كثيرًا وغناها بصوته.. وفايزة أحمد حققت بها نجاحًا ساحقًا

بوابة الفجر
Advertisements

حكاية أغنية اليوم عن واحدة من أجمل أغنيات المطربة الكبيرة فايزة أحمد، وهي "بيت العز".

تعبر الأغنية عن ترابط أسرة الأب الذي كافح وحده من أجل تربية بناته، وأدتها فايزة "إحدى البنات" في المنزل أثناء إحدى لحظات السمر الجميلة مع الأب، فحققت نجاحًا بعد عرض فيلم "أنا وبناتي" بطوبة زكي رستم، فايزة أحمد، زهرة العلا، آمال فريد، ناهد شريف.

أغنية "بيت العز" التي لحنها الموسيقار محمد الموجي وغنتها فايزة احمد في منتصف الستينيات لم تكن بتلك الأغنية التي مرت مرور الكرام بل كانت من انجح الأغاني لاسيما وان الموسيقار الكبير محمد الموجي، راهن عليها كثيرًا وغناها بصوته قبل ان تقدمها الفنانة فايزة احمد في واحدة من اشهر حفلاتها في مصر عام 1965.

كما اثنى عليها العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، عندما سمعها لأول مرة في بيت الموجي وعندما قام بتكليفه رئيس تحرير مجلة الكواكب بعمل لقاء صحفي مع احد ابرز النجوم الذين يختارهم عبدالحليم فقرر وبدون تردد الذهاب للموجي وسأله عن جديده.

فغنى له الموجي لحن بيت العز يابيتنا واحبها حليم كثيرًا ولدرجة اعجابه بالنص واللحن طلب من الموجي ان يغنيها كاملة وقدمت للإذاعة كأول حوار يجريه حليم في حياته الفنية.

اما الأغنية الأصلية لفايزة احمد، فهي اشهر من نار على علم ومازالت تردد حتى الآن واحبها الناس وعرفت بها فايزة وقدمت كاسم للبرامج الأسرية المميزة.