فيروس كورونا يصيب 7 أسرى فلسطينيين في سجن عوفر

فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements

أصيب 7 أسرى جدد بسجن عوفر الإسرائيلي، بفيروس كورونا، في قسمي 14 و17، وهي أقسام ما تسمى بـ"المعبار" التي يُحتجز فيها الموقوفون من المعتقلين حديثا.

 

وأصدر نادي الأسير، بيانًا رسميًا، اليوم الثلاثاء، قال فيه إن الخطر يتصاعد على مصير الأسرى الذين يواجهون خطر السجان والوباء، منوها بأن ما يزيد من مستوى الخطر هو انحصار الرواية المتعلقة بإصابات الأسرى برواية إدارة السجون، التي تواصل استخدام الوباء كأداة قمع وتنكيل بحق الأسرى.

 

وأشار نادي الأسير، إلى أنه ومنذ نهاية شهر أغسطس المنصرم، سُجلت حتى اليوم 14 إصابة بالفيروس في سجن عوفر، وهي من بين 24 حالة سُجلت بين صفوف الأسرى منذ بدء انتشار الوباء، ومن بين المصابين أسيران اكتشفت إصابتها عقب الإفراج عنهما بيوم.

 

وكان نادي الأسير، شدد على ضرورة تحمل المؤسسات الحقوقية الدولية، وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي، مسؤولياتها المطلوبة في ظل هذا التطور الخطير، مجددا أن مطلبه الأساس الإفراج عن الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال.

 

وحولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بعض الأقسام في السجون إلى مراكز للحجر الصحي، لا تتوفر فيها أدنى شروط الرعاية الصحية.