سيناريوهات «التعليم» للدراسة فى ظل كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
4 أيام حضور للمرحلة الابتدائية ويومان للإعدادى.. والثانوى من المنازل 

إغلاق كامل لأى مدرسة تظهر فيها الإصابات والتزام الطالب بإحضار طعامه من المنزل

ينتظر أولياء الأمور المؤتمر الصحفى للدكتور طارق شوقى، وزير التربية والعليم للإعلان عن شكل العام الدراسى الذى يبدأ 17 أكتوبر المقبل، وكيفية الدراسة إذا ارتفع معدل إصابات فيروس كورونا فى فصل الشتاء.

هل ستستمر الدراسة أم لا، خصوصا مع تحذيرات الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس وعدم الاستهانة خصوصا مع ارتفاع الإصابات مجددا.

وتدرس الوزارة عودة جميع الطلاب إلى المدارس مع الالتزام بالإجراءات الوقائية فى حال ثبات أو انخفاض إصابات الفيروس خلال الفترة المقبلة، وهو الأمر الذى يتمنى وزير التربية والتعليم حدوثه حتى يمر العام الدراسى، إلا أن الأمر محل نقاش كبير خاصة فى ظل أزمة نقص الفصول الدراسية التى تعتبر العائق الأكبر أمام الوزير، إذ تصل كثافة عدد كبير من الفصول إلى 60 طالبا أو يزيد ما جعل الوزارة تبحث عن حلول لتقليل عدد الطلاب حتى تتمكن من حمايتهم من التعرض للعدوى.

وتتجه الوزارة إلى الإجراء الأقرب، هو حضور الطلاب فى المرحلة الابتدائية حتى الصف الخامس 4 أيام فى الأسبوع، وطلاب المرحلة الإعدادية من يومين إلى 3 أيام، أما طلاب المرحلة الثانوية العامة فيمكن ألا يذهبوا إلى المدارس أو الحضور بحد أقصى يومين مع إمكانية تحصيلهم الدروس عبر التابلت الذى يملكه جميع طلاب المرحلة من الصف الأول إلى الثالث، كما أنهم خاضوا امتحانات نهاية العام من خلال التابلت.

الوزارة شددت على ضرورة ارتداء الطلاب للكمامات قبل دخول الفصول وتقسيمهم إلى مجموعات خاصة فى حصص الأنشطة تطبيقا للتباعد الاجتماعى، كما وضعت الوزارة سيناريو لضرورة تخصيص غرف عزل فى المدارس تحسبا لظهور أى أعراض على أى طالب للتعامل فوراً مع الحالة، كما تضمنت الخطة ضرورة تواجد الزائرة الصحية والتعامل مع أى أمر طارئ، وكذلك إبلاغ مديرية الصحة حال حدوث أى أمر غير مألوف مثل زيادة الحالات المصابة فى المدرسة أو ظهور أعراض على عدد من الطلاب فى مدرسة واحدة لاتخاذ الإجراءات اللازمة والتعامل مع الأمر بشكل قوى.

وطبقا للمعلومات، سيكون على كل أسرة إرسال الطعام اللازم لأبنائها لتقليل اختلاط الطلاب أثناء شراء الطعام من كانتين المدرسة الذى سيتم غلقه، كما شددت الوزارة على ضرورة توعية الطلاب من خلال الإذاعة المدرسية وبوسترات فى كل مكان داخل المدرسة وضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل الأيدى بشكل مستمر ومن خلال مع ضرورة تهوية الفصول بشكل جيد والتنبية على الطلاب بعدم مصافحة بعضهم.

وهناك بعض الإجراءات التى يصعب تطبيقها خاصة فى المحافظات فيما يتعلق بضرورة ارتداء الطلاب للكمامات فى المدارس والالتزام بالتباعد خاصة بين طلاب المرحلة الابتدائية، وهو الأمر الذى قد يؤدى لانتشار الإصابات بين الطلاب حال تعرض أحدهم للعدوى.