عدوان تركي وتنديد يوناني وقبرصي.. ما هو مصير الأزمة في منطقة شرق المتوسط؟

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
لا تزال منطقة شرق البحر المتوسط، تشهد توترات عدة، على خلفية السلوك التركى العدوانى، القائم على تبنى سياسات وممارسات تخريبية، تنتهك سيادة دول المنطقة، من خلال التنقيب عن الغاز في المناطق الاقتصادية الخالصة لقبرص واليونان، ضاربة بكل الاتفاقيات الدولية عرض الحائط، إلى جانب إرسال طائرات بشكل مستمر لاختراق أجواء اليونان.

فأطماع الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، لا تقف عند حد، إذ لا تكفيه ثروات بلاده، فيسعى جاهدا للسطو على ثروات غيره من البلدان، دون وجه حق، وهو ما أدى إلى توتر علاقات تركيا مع الكثير من الدول، لا سيما الأوروبية، خصوصا بعد تهديده الدائم والمستمر بفتح حدود تركيا المغلقة مع أوروبا منذ اتفاق 2016، ومن ثم إطلاق المهاجرين غير الشرعيين إلى الأراضى الأوروبية.

تركيا تواصل استفزاز اليونان
وبينما تتصاعد حدة التوتر فى منطقة شرق المتوسط، جاءت التصريحات التركية المستفزة، التى تقود المنطقة الصدام العنيف، فقال وزير الخارجية التركى، مولود جاويش أوغلو، إن اليونان لا يمكن أن تزيد حدود مياهها الإقليمية فى بحر إيجة 12 ميلا، وإلا يكون ذلك سببا للحرب، بحسب ما أفادت به وكالة "الأناضول" التركية الرسمية.

كما أنه وعلى الرغم من التحذيرات الدولية لتركيا، أعلن أوغلو تمديد مهام السفينة "أوروتش رئيس" فى المنطقة 90 يوما إضافية.

واستطرد وزير الخارجية التركى تصريحاته الاستفزازية، وقال إن بلاده بدأت أعمال الحفر والتنقيب عن الغاز الطبيعى فى المنطقة، زاعما أن ذلك يأتى فى إطار حقوق بلاده.

وتأتى تصريحات وزير الخارجية التركى، متناسقة مع التصريحات التى سبق أن أدلى بها فؤاد أقطاى، نائب الرئيس التركى، إذ إن كل منهما هدد بشن حرب على اليونان، الأمر الذى تتجلى من خلاله نوايا أنقرة فى زيادة التوترات بالمنطقة، وجرها إلى الاقتتال.

ورغم استفزازات تركيا المستمرة لدول الجوار، يحاول وزير خارجيتها إلقاء اللوم على الدول الأخرى، فيما يتعلق بمصير منطقة شرق المتوسط، إذ قال وزير الخارجية التركي إن اليونان لا تؤيد الحوار بشأن الوضع شرقي المتوسط، مؤكدا أن فرنسا هي الدولة الأكثر تحريضًا لليونان، زاعما أن لها مآرب أخرى، وإلا فما علاقتها بمنطقة شرق المتوسط؟

اليونان: نواجه عدوانا تركيا يتحدى ميثاق الأمم المتحدة
من جهته، قال رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، اليوم الجمعة، إن تركيا تمارس أعمالا غير قانونية شرق المتوسط، وهو ما يمثل تحديا، ويتطلب ردا دوليا.

وأكد رئيس الوزراء اليوناني، في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، أن بلاده تواجه عدوانا تركيا، وأفعالا تتحدى ميثاق الأمم المتحدة، بحسب "سكاى نيوز عربية".

قبرص: تركيا تتعامل بعدوانية
أما عن الموقف القبرصى، فجاء منددا للعدوان التركى، إذ قال الرئيس القبرصي، نيكوس أناستاسيادس، اليوم الجمعة، إن تركيا تتعامل بـ"عدوانية".

وحذر الرئيس القبرصى من استمرار التوتر الذى يهدد بزعزعة استقرار منطقة شرق المتوسط بأسرها.

وأكد الرئيس القبرصى، أن هناك نوايا لدى الجانب التركى للسيطرة على المنطقة برمتها، وهو ما يزيد الوضع تفاقما، ويثير القلق.

وأوضح الرئيس القبرصى أن بلاده تواجه وضعا خطيرا، فى حين تواصل أنقرة استفزاز الجميع، وانتهاك القانون الدولي، بخرق المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص، محذرا من أن سياسات تركيا ستعرض المنطقة بأكملها للخطر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا