تفويض الإنتربول لضبط المتهمين.. تفاصيل جديدة في قضية "اغتصاب فيرمونت"

بوابة الفجر
Advertisements


تواصل الشرطة المصرية، تتبع المتهمين في قضية اغتصاب فتاة داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة، للوقوف على ملابسات الواقعة الشنيعة، حيث فوضت الإنتربول، لملاحقة الهاربين، لاستجوابهم في المنسوب إليهم.

ويرصد "الفجر"، أحدث مستجدات قضية اغتصاب فتاة داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة، والقبض على المتهمين الهاربين.

قضية اغتصاب فيرمونت
ترجع كواليس واقعة اغتصاب فتاة الفيرمونت، إلى عام 2014م، بعد تخديرها بمخدر GHB الذي يؤدي لفقدان الوعي، لتتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قام الجناة بحفر أسماءهم على جسدها، وتصوير أنفسهم خلال الاعتداء عليها.

التحقيق في الواقعة
ورجعت الواقعة للبزوغ من جديد، أواخر يوليو الماضي، حينما تقدمت الفتاة، بشكوى للمجلس القومي للمرأة، الذي أحالها إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

أوامر بضبط المتهمين
وعقب تحقيقات موسعة، أمرت النيابة العامة بضبط المتهمين في واقعة "فندق فيرمونت"، ووضعهم على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول؛ لاستجوابهم فيما هو منسوب إليهم.

هروب 7 متهمين إلى الخارج
ورغم أوامر ضبطهم، كشفت النيابة العامة، عن هروب 7 من المتهمين بالاعتداء الجماعي على فتاة فندق فيرمونت، وأمرت بالملاحقة القضائية الدولية بحقهم.

ضبط 2 متهمين
واستطاعت الشرطة، القبض على المتهمين "أ.ز"، "ع.ح"
أثناء محاولتهما الهروب خارج البلاد، وحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كما ضبطت "أ.ج"، و"ن.م"، وحبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيق في "قضية الفيرمونت"، وهو ما حوّل مجرى القضية. 

ضبط 3 متهمين في لبنان
وفي مفاجأة، أعلنت قوى الأمن الداخلي في لبنان، أنها ألقت القبض على 3 مطلوبين بجريمة فيرمونت بطلب من مكتب الإنتربول في مصر.

حبس 3 متهمين وإخلاء سبيل 4 آخرين
وبعدها، أمرت النيابة العامة، أمس الإثنين، بحبس 3 متهمين أربعة أيام احتياطيًّا، وإخلاء سبيل ثلاثة آخرين، حال سدد كلٌّ منهم ضمانًا ماليًّا قدره 100 ألف جنيه، وآخر بضمان محلِّ إقامته، وذلك على ذمة التحقيق.

العرض على الطب الشرعي
وأمرت النيابة العامة بعرض المتهمين على "الإدارة المركزية للمعامل الكيماوية" بـ"مصلحة الطب الشرعي"؛ لتحليل عينات منهم بيانًا لمدى تعاطيهم مواد مخدرة، وتوقيع الكشف الطبي على اثنين منهم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا