حقوق عين شمس تشارك فى تأسيس المجلة الدولية للفقه والقضاء والتشريع

بوابة الفجر
Advertisements
أبرم نادي قضاة مصر بروتوكول تعاون بين كل من كليات الحقوق بجامعات عين شمس، القاهرة والإسكندرية والمنصورة والبريطانية، ولجنة قطاع الدراسات القانونية بالمجلس الأعلى للجامعات ودار الإفتاء المصرية وكذلك كلية الشريعة بجامعة الأزهر بالقاهرة وكلية النقل الدولي واللوجستيات بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، بموجبه تم تأسيس دورية علمية قانونية محكمة إلكترونية.

وتهدف المجلة إلی نشر الأبحاث القانونية التطبيقية المحكمة وفقًا للقواعد الدولية المتعارف عليها في النشر العلمي ووفقًا للقواعد التي يقرها المجلس الأعلى للجامعات.

كما تم إطلاق موقع الكتروني حديثا تم إطلاقه علي محركات البحث في شهر يونيو ٢٠٢٠. رابط المجلة الذي عن طريقه يمكن الوصول إليها هو من هنا  وذلك من خلال التعاون مع بنك المعرفة المصري وأكاديمية البحث العلمي بوزارة التعليم العالي. 

ويترأس مجلس إدارة المجلة السيد المستشار محمد عبد المحسن نائب رئيس محكمة النقض ورئيس مجلس إدارة نادي قضاة مصر بصفته.

وتشكلت هيئة تحرير للمجلة برئاسة المستشار الدكتور فهر عبد العظيم عمارة، وعضوية كل من: الأستاذ الدكتور السید عبد الخالق (وزير التعليم العالي الأسبق)، والأستاذ الدكتور محمد صافی وكيل كلية الحقوق بجامعة عين شمس، والمستشار الدكتورمحمد هانی الغنام والأستاذ الدكتور حسن عبد الحمید والأستاذ الدكتور أشرف جابر والأستاذ الدكتور عبد المنعم زمزم والأستاذ الدکتور ولید الشناوی والأستاذ الدکتـور جـابر عبد الهادی والدکتوراسماعیل سلیم.

تشكلت للمجلة هيئة تحرير دولية من كل من: البروفیسور دومينيك روسو نائب عميد كلية القانون جامعة السربون بفرنسا ورئيس المحكمة الدستورية العليا بإمارة أندورا شمال فرنسا، والبروفیسور بیارن ميلكيفيك والبروفیسور تشارلز إیمانویل کوتیه الأستاذين بكلية القانون جامعة لافال بكندا. كما قد تأسس للمجلة مجلسًا علميًا من أفضل فقهاء القانون ليتولي أعمال تحكيم الأبحاث قبل النشر.

تشكلت سكرتارية المجلة من كل من:

المستشار أحمد عبد العظيم الجمل

والمستشار خالد سند ليلة 

وتقدم أسرة تحرير المجلة دعوة إلى كل الباحثين في القانون أيا كان عملهم أو موطنهم التفضل بزيارة موقع المجلة والتسجيل عليه للاستفادة بما سوف ينشر عليه من أبحاث قيمة تقدمها المجلة مجانا لخدمة علم القانون والباحثين والدارسين.