فريق رينو يسحب احتجاجه بشأن العقوبة المفروضة على ريسينج بوينت

بوابة الفجر
Advertisements
أعلن فريق رينو المنافس في سباقات سيارات فورمولا-1 أنه بصدد سحب الاحتجاج الذي كان تقدم به بشأن العقوبة التي تعرض لها فريق ريسينج بوينت، ليشكل ذلك خطوة جديدة نحو وصول القضية إلى خط النهاية.

وكان الاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) أعلن في وقت سابق من أغسطس الجاري فرض غرامة على ريسينج بوينت بقيمة 400 ألف يورو (472 ألف دولار) مع خصم 15 نقطة من رصيده في الترتيب العام لفئة الصانعين ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، إثر قيام الفريق بنسخ قنوات المكابح الخلفية لسيارة فريق مرسيدس للموسم الماضي.

وكان رينو تقدم بشكوى بعد ثاني سباقات الموسم الجاري، كما قدم احتجاجا طالب فيه بتغليظ العقوبة، قبل أن يعلن أمس الثلاثاء أنه بصدد سحب الاحتجاج.

وذكر رينو أنه إلى جانب القرارات، كان من المهم مناقشة مختلف جوانب القضية من أجل نزاهة فورمولا-1 في الموسم الحالي وفي المستقبل.

وأضاف الفريق أن "العمل المكثف والبناء" بين فيا وفريق رينو وأصحاب المصالح الآخرين في فورمولا-1 :"أسفر عن تقدم ملموس في حماية الأصالة في الرياضة"، وذلك من خلال إجراء تغييرات في القواعد لموسم 2021 .

وتابع فريق رينو :"البداية المثيرة للجدل لهذا الموسم يجب أن نضعها خلف ظهورنا، حيث إننا بحاجة إلى التركيز على ما تبقى من بطولة العالم الحالية، المكثفة والاستثنائية."

وكان ريسينج بوينت اعترف علنا بتصميم سيارته طبقا لنموذج يشبه مرسيدس، التي تمد الفريق بالمحركات وأجزاء أخرى بالسيارة.

وكان فريق مرسيدس أعلن تفاصيل بشأن قنوات المكابح في العام الماضي، عندما كان ذلك مشروعا، لكن قنوات المكابح أدرجت ضمن الأجزاء المحظور نسخها خلال هذا الموسم.