نقابة الصحفيين: 200 ألف شخص يمارس مهنة الصحافة دون وجه حق

 جمال عبد الرحيم
جمال عبد الرحيم
Advertisements
قال جمال عبد الرحيم، عضو مجلس نقابة الصحفيين، إن وجود كيانات وهمية لنقابة الصحفيين أمر خطير للغاية، وعلى جهات الدولة التنفيذية أن تتصدى لمثل هذه الكيانات.

وتابع "عبدالرحيم"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامج "حضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، مساء السبت، أن عدد أعضاء نقابة الصحفيين يصل لـ 10آلاف، ومن يمارس هذه المهنة دون وجه حق أو الحصول على عضوية نقابة الصحفيين يصل لـ 200 الف شخص.

وكانت قد فتحت نقابة الصحفيين، اليوم السبت، أبوابها من جديد أمام أعضاء الجمعية العمومية وذلك بعد توقف استمر نحو 3 أشهر، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأعاد مجلس نقابة الصحفيين، برئاسة النقيب ضياء رشوان، فتح مبنى النقابة من جديد بكامل طاقته، بداية من أول أمس السبت؛ حيث عادت جميع الخدمات للزملاء الصحفيين بنفس مواعيد العمل المعتادة.

واستقبل موظفو النقابة الزملاء الصحفيين والصحفيات بالورود، وذلك ابتهاجًا بالعودة من جديد، مع اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

ومن جانبه قال الكاتب الصحفي محمد شبانة السكرتير العام للنقابة، إنه تم اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة، للحفاظ على مرتادى مبنى النقابة من الزملاء الصحفيين أو الزائرين والموظفين، مؤكدًا أنه منذ الخطوة الأولى بالمبنى وحتى الرحيل عنه، تم اتخاذ كل الاجراءات المناسبة، بداية من التعقيم ببوابة التعقيم وقياس الحرارة، مرورًا بتوزيع الكمامات، وتواجد الكحول والمطهرات بكل مكان، واتخاذ كل إجراءات التباعد الاجتماعي خلال التواجد بالنقابة.

وأضاف في بيان سابق له، أنه تم استقبال الزملاء بالورود في اليوم الأول للعودة؛ احتفالًا معهم بعودة الحياة كما كانت مرة أخرى، لافتًا إلى أن مجلس النقابة كان حريصًا من بداية أزمة كورونا على اتخاذ كل إجراءات الحيطة، والتشديد عليها.

وأكد أن بعض الزملاء لم يتفهموا ذلك في البداية، ولكن بمرور الوقت ومع النجاح في تأمين المبنى وخلوه تمامًا من ظهور ولو حالة واحدة مصابة بهذا الفيروس اللعين، تأكد للجميع حرص المجلس على الزملاء وتأمينهم داخل المبنى.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا