رئيس الوزراء: أحمل رسالة من السيسي لقيادات السودان

مصطفى مدبولي - أرشيفية
مصطفى مدبولي - أرشيفية
Advertisements
قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إنه يحمل رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لقيادات السودان بالحرص الشديد على تقديم سبل الدعم للأشقاء في السودان في كافة القطاعات التي تخدم المواطن السوداني سواء فيما يتعلق بأزمة الفيضانات ومجالات التجارة والصناعة وفي القطاع الطبي والري.

وأكد "مدبولي"، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره السوداني، المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم السبت، أن مباحثاته مع رئيس وزراء السودان أكدت أن المرحلة القادمة لن تقتصر على الحديث الجيد، وإنما التركيز على تفعيل كافة سبل التعاون وتنفيذ المشروعات التي تعود بالنفع على الشعبين، مؤكدًا حرص مصر على دعم استقرار السودان.

ولفت رئيس الوزراء، إلى أنه وجه دعوة لرئيس الوزراء السوداني لزيارة بلده الثاني مصر لتفعيل كافة سبل التعاون التي تم الاتفاق عليها اليوم.

ووصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والوفد الوزاري المرافق له، إلى مطار الخرطوم الدولي، حيث كان في استقباله الدكتور عبدالله حمدوك، رئيس وزراء السودان، وعدد من الوزراء من الجانب السوداني.

الجدير بالذكر غادر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، القاهرة، متوجهًا إلى جمهورية السودان الشقيقة، على رأس وفد رفيع المستوى يضم وزراء: الكهرباء والطاقة المتجددة، والموارد المائية والري، والصحة والسكان، والتجارة والصناعة، وعددًا من مسئولي الجهات المعنية، في زيارة تستغرق يوما واحدًا؛ وذلك لبحث عدد من الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، بما في ذلك ملف سد النهضة.

ويعقد الجانبان المصري والسوداني، برئاسة رئيسى وزراء البلدين، جلسة مشاورات موسعة تتناول أوجه التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، كما من المقرر أن يلتقي الدكتور مصطفى مدبولي، خلال الزيارة، قيادات مجلس السيادة السوداني.

ويزور رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، حاليا، السودان من أجل إجراء عدة مناقشات بشأن عدد من الملفات العالقة بين البلدين، وكذلك القضايا المشتركة بينهم، وذلك بصحبة عدد من الوزراء.

وهذه أول زيارة لرئيس الوزراء المصري إلى السودان منذ تشكيل الحكومة الانتقالية في الخرطوم في 2019 برئاسة الدكتور عبدالله حمدوك.

ويرافق الدكتور مصطفى مدبولي خلال الزيارة كل من: وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والموارد المائية والري، والصحة والسكان، والتجارة والصناعة، وعددًا من مسئولي الجهات المعنية.

والزيارة تستغرق يوم واحد فقط من المقرر أن يلتقي عدد من المسئولين السودانيين على رأسهم الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني وكذلك قيادات مجلس السيادة السوداني الذي يرأسه الفريق عبدالفتاح البرهان.

ويبدو أن الهدف الأول للزيارة هو تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات، فيعقد الجانبان المصري والسوداني، برئاسة رئيسى وزراء البلدين، جلسة مشاورات موسعة تتناول أوجه التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

وحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية، فيبحث الطرفان عدد من الملفات الهامة، وقالت الوكالة: "الأطراف المصرية السودانية تبحث التعاون في كافة المجالات الربط الكهربائي والطرق وربط السكة حديد والتعليم العالي والتجارة والصناعة".

وسيكون سد النهضة له جزء من تلك المباحثات، فقالت تقارير إن مدبولي سيلتقي بنظيره السوداني عبد الله حمدوك، رئيس وزراء السودان، مرجحة أن يتضمن اللقاء عدة محاور منها سد النهضة ومستجداته، خاصة وأن الزيارة تتزامن مع التوترات الناجمة عن بناء إثيوبيا سدّ النهضة على نهر النيل الأزرق.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا