مؤشرات تكشف: انتظروا الموجة الثانية من كورونا في الشتاء

فحص
فحص
"انتظروا الموجة الثانية من كورونا في الشتاء".. هكذا أجمع العديد من المختصين حول العالم بشأن توقعاتهم حول فيروس كوفيد-١٩ هذا الوباء الذي انتشر في أغلب دول العالم خلال الأشهر الأخيرة بعد أن تخطى حدود الصين.

الموجة الثانية مرتبطة بالشتاء 

البداية كانت مع منظمة الصحة العالمية الذي قالت إن حدوث الموجة الثانية من فيروس كورونا مرتبط بعدة عوامل، منها فصل الشتاء، وزيادة الاختلاط بين الناس بعودة الحياة لطبيعتها، حسب ما أعلنت الدكتورة رنا الحجي، مديرة البرامج في المنظمة.

حدوث موجة ثانية بالشتاء 

وعن معلومة أن الموجة الثانية من كورونا ترتبط بفصل الشتاء، أكد قال الدكتور أشرف الفقى، استشارى الأبحاث الإكلينيكية والمناعة بواشنطن، إن وجود موجة ثانية من فيروس كورونا مع بداية الشتاء صحيح بنسبة 100%.

ما الوضع في مصر؟

وعن مصر كانت التوقعات الخاصة بالموجة الثانية مرتبطة بالشتاء أيضا، فأكد حسام حسنى، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، أن هناك توقعات بوجود موجة ثانية من إصابات كورونا فى الشتاء وهو نفس موسم وجود الانفلونزا، وتابع: "عالميا الموجة الثانية متوقع أن تحدث فى الشتاء".

أما الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، أكد أن وقوع الموجة الثانية لكورونا في الخريف احتمال متوقع، لأنه مرض معدى يصيب الجهاز التنفسى وأعراضه تشبه الأنفلونزا الموسمية وتزيد انتشارها في الخريف والشتاء، وكون زيادة الأعداد ويحدث خلط بين الأنفلونزا الموسمية والفيروس وارد.

يذكر أنه في نهاية 2019 وبداية 2020، ظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه.


وحسب أحدث الإحصائيات فإجمالي حالات التعافي من فيروس كورونا حول العالم تبلغ 14 مليونًا و76 ألفًا و90 حالة، وذلك من بين 21 مليونًا و298 ألفًا و714 حالة إصابة بعدوى "كوفيد-19".

وباتت نسبة الشفاء من فيروس كورونا حول العالم 66.1%، على بعد أقل من 0.6% من بلوغ شفاء ثلثي المصابين بالفيروس حول العالم.