آخرهم كويتي.. كيف روج الشباب العربي للسياحة المصرية؟

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
"تعامل راقى وما فيه أى مشاكل.. الله يديم المحبة"، بتلك الكلمات نفى طالب كويتى ما أثير مؤخرا من لغط على مواقع التواصل الاجتماعى، بشأن التضييق على الطلبة الكويتيين فى مصر، ومعاملتهم بما لا يليق.

تعامل راقٍ
ووثق الطالب الكويتى رحلة عودته من مصر إلى بلاده، وذلك فى أثناء تواده بمطار القاهرة الدولى، إذ حرص على تسجيل مقطع فيديو من داخل المطار، قبل مغادرته فى رحلة العودة إلى بلاده.

وقال الطالب الكويتى فى الفيديو "بسم الله، هذا حالنا بمطار القاهرة، الطلبة الكويتيين بتاريخ 13 8"، موضحا: "أنا سجلت هذا الفيديو على أساس الكلام الكبير اللى طلع على تويتر وعلى السوشيال ميديا إن الطلبة الكويتيين أمورهم ما تمشى فى مصر".

وأضاف: "أنا طالب، والكلام اللى طالع عن إن الطلبة الكويتيين ما بيدخلوا مصر وإن تعاملهم سيء"، نافيا ذلك بقوله: "لا والله بالعكس إحنا دخلنا قبل أسبوع، اختبرنا، والآن حجزنا على الاتحاد، وراجعين على الكويت، التعامل راقى، وما فيه أى مشاكل، شهادة حق ما شفنا إلا كل خير" واختتم الطالب الكويتى: "الله يديم المحبة.. كل الأمور زينة".

إبراهيم بهزاد.. مدون إماراتي أحب مصر 
ولم يكن هذا الطالب الكويتى هو العربى الأول الذى يشيد بمصر، وبالمعاملة الحسنة التى يلقاها كعربى فى مصر، كما لم يكن الأول الذى يقع فى غرام مصر وأهلها الطيبين، إذ سبقه فى ذلك المدون الإماراتى إبراهيم بهزاد، الذى يعد من أهم المدونين الذين روجوا للسياحة المصرية، من خلال صور وفيديوهات يحرص على التقاطها وتسجيلها أثناء تجوله فى شوارع مصر، وبين متاحفها ومناطقها السياحية.

بهزاد، الذى أحب مصر، فأحبه المصريون، أطلق حملة إلكترونية لدعم السياحة المصرية على موقع "تويتر"، عن طريق نشره لمجموعة من الصور التي قام بالتقاطها لمعالم مصر السياحية.

بدأ بهزاد حملته بنشر مقطع فيديو على حسابه الشخصى بموقع "تويتر"، من استراحة واحة عمر، الكائنة بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي، مقدمًا رسالة للشعب المصري، ومؤكدا أن الوضع في مصر يسير من أفضل إلى أفضل

ونشر إبراهيم بهزاد، مقطع فيديو له وهو يتجول على الممشى الزجاجي لمحور روض الفرج، على حسابه الشخصى بموقع "تويتر"، كتب عليه: "سأدعم سياحة مصر.. محور روض الفرج.. مشوار مشي على كوبري تحيا مصر".

كما قام بهزدا بنشر مجموعة من الصور لعدد كبير من المعالم السياحية المصرية، مثل: منطقة الحسين، وقهوة اللورد في منطقة الجمالية، وشارع المعز لدين الله، ومتحف قصر الأمير محمد علي، ومتحف قصر عابدين، ومحور روض الفرج، وسوق خان الخليلي، والمتحف المصري، وفندق سان استيفانو بالإسكندرية، ضمن حملته التى أطلقها لدعم السياحة فى مصر.

وأهدى بهزاد الشعب المصري، مقطع فيديو عن أبرز المشروعات التنموية التي تم افتتاحها في مصر، معلقا: "حفظ الله أرض الكنانة وأدام عليها الأمن والأمان.. تحيا مصر".

أسما رؤوف تروج للسياحة
كما أطلقت الشابة المصرية أسما رؤوف مبادرة "مصر أحلى"، التى تهدف لترويج السياحة المصرية، والتى حظيت بدعم ومساندة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وتنفيذا للمبادرة، قامت أسما بالسفر إلى أماكن كثيرة لتصوير فيديوهات تبثها على حساباتها وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعى، من أجل إيضاح جمال مصر للناس.

وسبق أن تمنت أسما أن يكون عام 2020 عاما للسياحة، مؤكدة أنها تخطط لحملة جديدة تأتى امتدادا لمبادرة "مصر أحلى"، تكون تحت عنوان "مصر بعيون إفريقيا".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا