بكري: الإرهابية تريد تحويل ذكرى فض رابعة إلى "مناحة ومظلومية"

الإعلامي مصطفى بكري
الإعلامي مصطفى بكري
Advertisements
قال الإعلامي مصطفى بكري، إن جماعة الإخوان الإرهابية تحاول تحويل ذكرى فض اعتصام رابعة إلى "مناحة ومظلومية"، مشيرًا إلى أن قائدة الجماعة الإرهابية تركوا أنصارهم في مواجهة الدولة التي حاولت إخراجهم بكل ما تستطيع من جهد.

وأضاف بكري خلال تقديم برنامجه "حقائق وأسرار" المذاع على فضائية "صدى البلد": "أصرت على الجماعة على الاشتباك بالدولة، وكان يريدون دفع الأمور إلى ما آلت عليه للنيل من هيبة الدولة، ولكن مصر تحملت وواجه شعبها بكل قوة هذا الحصار".

وتابع "فضائيات المتآمرون مازالت تبكي على هذه الذكرى، ولكننا واقفين كالنخيل، خلف جيشنا وخلف كل مؤسسات الدولة يقود البلاد قائد وطني استطاع أن يعبر بالبلاد من حالة أزمة إلى مرحلة البناء والتطوير".

اقرأ أيضًا.. وفاة القيادي الإخواني عصام العريان

كشفت مصادر مطلعة، عن وفاة القيادي الإخواني عصام العريان عضو جماعة الاخوان الإرهابية بسبب أزمة قلبية، إثر مشادة مع أحد قيادات الإخوان داخل السجن، وذلك بسبب الخلاف حول الوضع الحالي للجماعة.

وأوضحت، أن عصام العريان كان يدير حلقه نقاش مع أحد قيادات الإخوان للحديث عن شأن الجماعة في الوضع الحالي والخطط المستقبلية قبل أن تنشب بينهما مشادة تسببت له بأزمة قلبية توفي على إثرها.

وكان القيادي الإخواني عصام العريان قد تم الحكم عليه بالسجن المؤبد مع ١٠ آخرين من الدائره ١١ إرهاب برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي بقضية اقتحام الحدود الشرقية ليضاف للسجل الجنائي للمتهم حكما جديدا.

ومن أبرز الأحكام التي صدرت على العريان ما يلي:
- حكم بالمؤبد بقضية اقتحام الحدود الشرقية.
- الإعدام بقضية فُض اعتصام رابعة وقام دفاعه بالطعن على الحكم "حكم غير نهائي". 
- حكم نهائي بالسجن ٢٠ سنة بأحداث الاتحادية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا