أسر ضحايا انفجار مرفأ بيروت يطالبون بتحقيق دولي

بوابة الفجر
Advertisements


طالبت أسر ضحايا الانفجار الهائل الذي ضرب بيروت الأسبوع الماضي، اليوم الجمعة، بتحقيق دولي بالتزامن مع ارتفاع حصيلة القتلى إلى 178 شخصاً.

وقال بول نجار وهو أب لطفلة 3 أعوام لقيت حتفها في انفجار الرابع من أغسطس الجاري، "إننا نريد تحقيقا دولياً، نريد أن يتوقف قادتنا للعب بحياتنا مثل الشطرنج".

وأضاف بول في مؤتمر صحفي لأسر الضحايا في بيروت "أننا نريد، نعرف من قتل أحباءنا".

وذكر مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية ديفيد هيل، الموجود حالياً في بيروت، أمس الخميس أن مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف بي أي) سوف ينضم إلى التحقيق في الانفجار الذي دمر أجزاء كبيرة من العاصمة بيروت.

يذكر أن حكومة حسان دياب قد استقالت على خلفية انفجار مرفأ بيروت الذي خلف أضراراً جسيمة في المرفأ وفي المباني المحيطة، وقال تقرير للأمم المتحدة اليوم إن مرفأ بيروت يعمل الآن بـ30% فقط من طاقته.

وأضاف التقرير الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: "التقييم الأولي داخل دائرة نصف قطرها 15 كيلومتراً للانفجار أظهر أنه من بين 55 منشأة طبية، نصفها فقط يعمل بكامل طاقته وحوالي 40% تكبدت أضراراً من متوسطة إلى خطيرة".

وأوضح أن نحو 120 مدرسة يتردد عليها 50 ألف طالب لحقت بها أضرار، ونتج الانفجار عن أطنان من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في المرفأ بدون إجراءات سلامة ملائمة.