البورصات الأوروبية تتراجع بقيادة قطاع السياحة

بوابة الفجر
Advertisements

تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الجمعة إذ تلقت أسهم شركات السياحة ضربة بعد أن أضافت بريطانيا المزيد من الدول الأوروبية لقائمتها للمناطق التي يخضع الوافدون منها للحجر الصحي، بينما أثارت بيانات مبيعات تجزئة مخيبة للتوقعات من الصين شكوكا بشأن وتيرة تعافي الاقتصاد.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8 بالمئة بحلول الساعة 0713 بتوقيت جرينتش، لكنه يتجه صوب تسجيل مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي.

وانخفضت أسهم شركات السفر والترفيه 2.1 بالمئة فيما تراجعت أسهم شركات طيران وأخرى مشغلة للرحلات السياحية مثل توي وإيزي جت وآي.إيه.جي المالكة للخطوط البريطانية بين 3.5 بالمئة و5.5 بالمئة.

وانخفضت الأسهم الفرنسية واحدا بالمئة مع تراجع سهم إير فرانس كيه.إل.إم بنسبة 3.8 بالمئة.

وقررت المملكة المتحدة فرض حجر صحى لمدة 14 يوما على الوافدين من فرنسا اعتبارا من السبت وأضافت هولندا ومالطا وثلاث دول أخرى إلى القائمة.

في غضون ذلك، اتسم أداء الأسواق العالمية بالفتور إذ أظهرت بيانات مبيعات التجزئة الصينية انخفاضا مفاجئا في يوليو تموز، بينما واجه تعافي قطاع المصانع صعوبات لكي يزيد وتيرته، مما أضعف احتمالات انتعاش سريع من أزمة فيروس كورونا.