عاجل.. وصول سفينة مساعدات فرنسية إلى بيروت

بوابة الفجر
Advertisements

وصلت حاملة المروحيات "تونير" التابعة للبحرية الفرنسية منذ قليل، من مرفأ طولون في جنوب شرق فرنسا إلى لبنان ومحمّلة موارد مادية وبشرية، للمساعدة في رفع الأنقاض الناجمة عن الانفجار الضخم الذي دمّر أجزاء كبيرة من العاصمة اللبنانية بيروت.

كما وصلت السفينة وعلى متنها نحو 700 عسكري وعدة أطنان من التجهيزات من مرفأ طولون في الساعة 19:30، وفق القوات البحرية الفرنسية.

وقالت المتحدثة باسم القاعدة البحرية في طولون كريستين ريب "تلقينا طلباً من اللبنانيين للحصول على تجهيزات هندسة برية وبحرية، لذا على متن السفينة فرق متخصصة في رفع الأنقاض وما يحتاجون إليه من تجهيزات".

وكذلك تنقل السفينة مجموعة هندسة تابعة لسلاح البر تضم نحو 350 شخصاً، كما فرقة غطاسين تابعة للبحرية الوطنية متخصصة في تفكيك القنابل ولديها القدرة على العمل تحت سطح البحر والتحقيق في المناطق المرفئية، وذلك للمساعدة في الأعمال الجارية في مرفأ بيروت الذي تحوّل إلى ركام جراء انفجار وقع الثلاثاء الماضي ودمّر أجزاء كبيرة من العاصمة اللبنانية.

وأعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية في بيان لها، أن السفينة تنقل أيضاً قدرات استطلاع بحري من البحرية الفرنسية، كذلك تنقل السفينة وسائل إنزال برمائي ومروحيات عسكرية.

وأرسل جهاز الإطفاء البحري في مرسيليا وأجهزة إطفاء المنطقة عدداً من الآليات المتخصصة لمساعدة أجهزة الإطفاء في لبنان، وتشمل المساعدات المحمّلة على متن السفينة مواد غذائية وتجهيزات بناء قدّمتها وزارات فرنسية عدة وشركات خاصة، وفق ريب.

هذا وقد نظّمت فرنسا عبر الفيديو مؤتمراً دولياً للمانحين، أقر إقامة جسر جوي وبحري لإيصال أكثر من 18 طناً من المساعدات الطبية ونحو 700 طن من المواد الغذائية إلى بيروت، ومنذ الأربعاء يتم تسيير رحلات جوية إلى لبنان محمّلة مساعدات.