الشرطة الفلبينية تتسلم أحد زعماء "أبو سياف" الإرهابية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
أعلنت الشرطة الفلبينية اليوم الجمعة، عن تسلمها متشدداً إسلامياً من زعماء جماعة أبو سياف، متهماً بخطف وقتل رهائن أجانب في جنوب البلاد.

وذكر قائد الشرطة الوطنية أرتشي جامبوا، أن الزعيم الإسلامي نور ميسواري قام بتسليم المتشدد سوسوكان، وهو من زعماء جماعة أبو سياف، إلى الشرطة في مدينة دافاو بجنوب البلاد.

وأضاف جامبوا، أن الشرطة بدأت المفاوضات لاستسلام سوسوكان، "بعد أن علمت أنه نقل إلى دافاو لتلقي الرعاية الصحية".

وكان سوسوكان قد فقد ذراعه إثر انفجار قنبلة يدوية خلال اشتباكات مسلحة مع قوات الحكومة في جزيرة جولو، وهي من معاقل جماعة أبو سياف، العام الماضي.

وقال جامبوا، إنه تم إصدار مذكرات اعتقال بحق سوسوكان لصلته بـ23 قضية تتنوع ما بين القتل والخطف والشروع في القتل.

وأضاف أن سوسوكان كان يخضع لفحوصات طبية قبل أن يتم تسليمه إلى قوات الجيش.