أستاذ بجامعة زويل يكشف حقيقة تعرض مصر لموجة ثانية من كورونا (فيديو)

كورونا
كورونا
Advertisements
كشف الدكتور أيمن الشبيني، أستاذ علم الفيروسات بجامعة زويل، حقيقة تعرض مصر لموجة ثانية من فيروس كورونا، موضحا أن مصر تشهد موجة ارتدادية، وليست موجة ثانية.

وأشارت "زايد"، خلال حواره ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة"، مساء الخميس، إلى أن انتشار أو انحصار فيروس كورونا مرتبط بتطبيق الإجراءات الاحترازية، مضيفا أن مرحلة نجحت في مواجهة الفيروس وحدت من انتشاره.

وأضاف أن نسبة الوفيات في مصر في متوسط نسبة الوفيات على مستوى العالم، ولكن هناك دول أوروبية نسبة الوفيات بها أعلى من مصر، متابع إنه ليس هناك حقيقة مطلقة أو ثابتة عن فيروس كورونا حتى الآن، منوها بأن فيروس كورونا لم ينته على مستوى العالم، ولكنه ينخفض في دول، ويزداد في دول.

تطورات أزمة كورونا بمصر

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الخميس، عن خروج 989 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 56890 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 145 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 22 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الخميس، هو 96108 حالات من ضمنهم 56890 حالة تم شفاؤها، و5107 حالات وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.
 
كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا