مساعد وزير الداخلية الأسبق: فض "رابعة" نقطة مهمة في تاريخ الدولة المصرية

مصطفى باز
مصطفى باز
Advertisements
قال اللواء مصطفى باز، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن فض اعتصامي رابعة والنهضة نقطة هامة في تاريخ الدولة المصرية، متابعا: "القرار جسد إرادة دولة وقائد وشعب، وكانت أمرا مرفوضا شكلا وموضوعا ولابد أن ينتصر القانون وانتصر".


أضاف "باز"، في مداخلة هاتفية مع الدكتور معتز عبد الفتاح، مقدم برنامج "باختصار" عبر فضائية "المحور"، أن "الدولة المصرية لم تستخدم البطش أثناء فض اعتصام رابعة، وقولنا إنه لابد من فض الاعتصام حتى لا تُراق الدماء، ولم يتم الاستجابة لذلك بل كانوا أكثر عنادا، وكانوا يريدوا الاستمرار في الاعتصام إلى ما لا نهاية".

تابع: "لم تلقى كل هذه الدعاوى السلمية استجابة من جماعة الإخوان حتى يرجع هؤلاء لبيوتهم سالمين، 4 ساعات نطالب بإخلاء الطرق وتوجيه الموجودين إلى المغادرة حتى لا يُصاب أحد ومع ذلك لم تلقى كل هذه الدعاوى استجابة من هؤلاء".

اقرأ أيضًا.. وفاة القيادي الإخواني عصام العريان
كشفت مصادر مطلعة، عن وفاة القيادي الإخواني عصام العريان عضو جماعة الاخوان الإرهابية بسبب أزمة قلبية، إثر مشادة مع أحد قيادات الإخوان داخل السجن، وذلك بسبب الخلاف حول الوضع الحالي للجماعة.

وأوضحت، أن عصام العريان كان يدير حلقه نقاش مع أحد قيادات الإخوان للحديث عن شأن الجماعة في الوضع الحالي والخطط المستقبلية قبل أن تنشب بينهما مشادة تسببت له بأزمة قلبية توفي على إثرها.

وكان القيادي الإخواني عصام العريان قد تم الحكم عليه بالسجن المؤبد مع ١٠ آخرين من الدائره ١١ إرهاب برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي بقضية اقتحام الحدود الشرقية ليضاف للسجل الجنائي للمتهم حكما جديدا.

ومن أبرز الأحكام التي صدرت على العريان ما يلي:
- حكم بالمؤبد بقضية اقتحام الحدود الشرقية.
- الإعدام بقضية فُض اعتصام رابعة وقام دفاعه بالطعن على الحكم "حكم غير نهائي". 
- حكم نهائي بالسجن ٢٠ سنة بأحداث الاتحادية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا