محلل اقتصادي: تكلفة خسائر انفجار مرفأ بيروت أكبر من الحرب (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قال باسل الخطيب، المحلل الاقتصادي من بيروت، إن خسائر انفجار مرفأة بيروت بين 10 إلى 15 مليار دولار.

وأضاف خلال مداخلة عبر "سكايب" ببرنامج "آخر الأسبوع" المذاع على قناة صدى البلد، اليوم الخميس، أن تكلفة إعادة إعمار مرفاة بيروت نصف مليار دولار.

وكشف باسل الخطيب المحلل الاقتصادي أن البضائع التي كانت موجودة في المخازن في مرفأة بيروت يبلغ تكلفتها نصف مليار دولار، فضلا عن تضرر 80 ألف وحدة سكنية ليبلغ إجمالي إعادة الترميم 5 مليارات دولار، كون أن هناك منازل أثرية كثيرة من بين المنازل التي تضررت.

وتابع المحلل الاقتصادي أن القطاع السياحي خسر مليار دولار جراء أزمة بيروت وبذلك يبلغ إجمالي خسائر مرفأة بيروت تصل إلى 15 مليار دولار وأصبحت تكلفتها أكثر من الحرب.

وأشار الخطيب إلى أن هناك تقديرات أن خسائر لبنان جراء الفساد والرشوة والهدر والجباية غير النافعة 5 مليارات دولار سنويا.

وفي سياق متصل، قال مروان عبود، محافظ بيروت، إنهم مازالوا مستمرون في رفض الأنقاض من موقع انفجار مرفأ بيروت، كما جاري وضع خطط لترميم المنازل التي تضررت جراء الانفجار.

وأشار "عبود"، خلال تصريحات سابقة، إلى أن حجم الأضرار المباشرة من انفجار المرفأ تقدر بنحو 5 مليار دولاار، بينما تقدر الأضرار التي لحقت بالاقتصاد بنحو 10 مليار دولار، منوها بأن يصل عدد شهداء الحادث إلى 210 شهيدا.

وأضاف أن الجيش اللبناني هو الذي يتلقى المساعدات، وينظم عملية توزيعها، لافتا إلى أن المساعدات التي يحتاجونها بصورة أساسية هى مساعدات إعادة الإعمار، لافتا إلى أن مصر في طليعة الدول التي وقفت بجوار لبنات في أزمته.

    

وكشفت شيماء النجار، تفاصيل تبرع شقيقتها الصغرى هند بمبلغ وقدره 100 جنيه لأطفال بيروت بعد تعرضهم لحادث انفجار المرفأ، مشيرة إلى أن شقيقتها شاهدت كل تفاصيل الحادث وتأثرت كثيرا.

وأشارت "هالة"، خلال تصريحات صحفية، إلى أنها بحثت عن وسيلة للتبرع لضحايا لبنان، وأخبرت شقيقتها بأنها يمكن أن تتبرع لهم، مضيفة: "فوجئت بأختي اعطتني 100 جنيه وقالتلي وصلي الفلوس لأطفال لبنان".

ولفتت إلى أنها أرسلت تبرع شقيقتها وأسرتها عبر أحد طرق الشحن، معقبة: "وصل ليا تعليقات كتير من لبنانيين بعد ما شافوا البوست اللي نشرته"، منوهة بأن أحد الأشخاص عرض عليها أنهم يريدون شراء الـ 100 جنيه ووضعها في المتحف.

ومن ناحيتها قالت هند، "أنا فرحانة أني تبرعت لأطفال لبنان، ولو كان معايا أكتر كنت تبرعت".