وكيل البرلمان يطالب بحل بعض الأحزاب.. لهذا السبب

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
طالب النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، الرئيس الشرفي لحزب الوفد، بحل بعض الأحزاب السياسية التي لا تحظى بوجود في الشارع، قائلًا: "الأحزاب التي لم تحصل على ثقة الناخب تُحل فورًا". 

وأضاف "وهدان" خلال حواره مع الإعلامي نشأت الديهي، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر قناة "TeN"، اليوم الثلاثاء، أن الأحزاب قد تكون "شوكة في ظهر الدولة"، مطالبًا بقانون لتنظيم العمل الحزبي.

وعلل النائب مناشدته تلك، بأن حل الأحزاب غير الفاعلة على الأرض، ليس رِدّة على حرية تكوين الأحزاب بل إنها ستؤدي لتأخر مرحلة البناء التي تشهدها الدولة المصرية في الوقت الراهن.

وأضاف وكيل البرلمان: "دائمًا الإفراط يعطي نتائج عكسية، ومازلنا نطالب بالحرية وأن يكون للأحزاب السياسية دور فاعل".

وعن دور الدولة تجاه الأحزاب، قال رئيس شرف حزب الوفد، إن الدستور ينص أن على الدولة أن ترعى الأحزاب، كما ينبغي أن تراقب الدولة نشاطات الأحزاب مقابل دعمها ماديًا؛ حتى لا تكون الأحزاب رهينة في يد رجال الأعمال، وعلى كل حزب أن يمثل عدد معين من المحافظات، بحسب ما ينظمه القانون.

وبدأت الانتخابات في داخل مصر من صباح اليوم الثلاثاء 11 أغسطس وتستمر حتى مساء الأربعاء 12 أغسطس.

ويختار الناخب عدد من المرشحين يمثل عدد المقاعد المطلوبة بالنظام الفردي، إضافة إلى إحدى القوائم المرشحة في دائرته من بين 4 دوائر بنظام القائمة تمثل كل منها عدد من المحافظات بينما تتمثل المقاعد الفردية المحافظة التي ينتمى لها الناخب، ويتم إعلان نتيجة الجولة الأولى في موعد أقصاه 19 أغسطس.

ويمكن للناخب المقيد اسمه في الكشوف الانتخابية التعرف على مكان لجنته في انتخابات مجلس الشيوخ من خلال موقع اللجنة العليا للانتخابات عن طريق إدخال الرقم القومي المكون من 14 رقمًا.

وشدد المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات ونائب رئيس محكمة النقض، على التزام جميع أطراف العملية الانتخابية في انتخابات مجلس الشيوخ 2020، بارتداء الكمامات الطبية يومي الاقتراع بالداخل والمحدد لهما يومي الثلاثاء والأربعاء للوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكد المستشار لاشين إبراهيم أن الهيئة ألزمت أطراف العملية الانتخابية الممثلين في رؤساء اللجان الفرعية المشرفين على الانتخابات وأمناء اللجان ومندوبين ووكلاء المرشحين والمتابعين من وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني بارتداء الكمامات والالتزام بمسافات التباعد الاجتماعي داخل اللجنة.

وأضاف رئيس الوطنية للانتخابات أن الهيئة ستوفر كمامات أمام مراكز الاقتراع لمن لا يحملها حتى يتمكن من المشاركة والتصويت في الانتخابات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا