اجتماع لوزير السياحة والآثار مع كبرى شركات الطيران في أوروبا

خالد العناني وزير السياحة والآثار
خالد العناني وزير السياحة والآثار
Advertisements
عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اجتماعًا عبر الفيديو كونفرانس، الاثنين، مع مدير ومسئولي شركة Easy Jet، ثاني أكبر شركات الطيران في أوروبا، لمناقشة تعزيز سبل التعاون مع الشركة لدفع الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال الفترة المقبلة.

واستهل وزير السياحة والآثار الاجتماع باستعراض الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر لاستئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر منذ أول يوليو الماضي لمحافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر كمرحلة أولى. 

وأن الإجراءات لم تؤثر علي استمتاع السائحين بإجازتهم علي شواطئ مصر الخلابة، فالتزام مصر بتطبيق هذه الإجراءات نجح في تشجيع راغبي السفر والسياحة حول العالم على زيارة مصر بعد استئناف الحركة مما أدي إلى زيادة عدد السائحين يومًا بعد يوم حيث استقبلت مدينتي شرم الشيخ والغردقة سائحين من أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا والمجر وصربيا.

وخلال الاجتماع هنأ مسئولو شركة Easy Jet وزير السياحة والآثار حصول مصر علي خاتم السفر الآمن "Safe Travel" من المجلس الدولي للسياحة والسفر "WTTC" مما يؤكد علي الثقة في المنتج السياحي المصري، مؤكدين علي أهمية المقصد السياحي المصري بالنسبة للشركة، مشيدين بالإجراءات الاحترازية التي تطبقها مصر.

كما أثنوا على الجهود التي بذلتها الدولة المصرية لدعم قطاع السياحة، معربين عن رغبة الشركة في استئناف تنظيم رحلاتها إلى المقاصد السياحة المختلفة في مصر في القريب.

اقرأ أيضًا.. السفير الياباني يزور المتحف المصري الكبير
أكد السفير الياباني ماساكي نوكي على التقدم والتعاون المصري الياباني في مشروع المتحف المصري الكبير، أكبر متحف يخص حضارة واحدة في العالم، والذي يعابر حلم مصر الطموح.

جاء ذلك خلال زيارته للمتحف في ٦ أغسطس الجاري، حيث استقبل اللواء عاطف مفتاح؛ المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، السيد نوكي ماساكي السفير الياباني في القاهرة، في إطار استكمال التعاون المصري الياباني المشترك، والاطلاع على آخر مستجدات مشروع المتحف المصري الكبير، حيث تساهم اليابان ممثلة في مؤسسة الجايكا، في أكبر قرض لمشروع سياحي ثقافي على مستوى العالم، بفائدة بسيطة وعلى سنوات طويلة.

وأشار نوكي إلى أنه قام بزيارة المتحف المصري الكبير (GEM)، وتبادل الآراء مع اللواء عاطف مفتاح، وقال: "أعجبت بالعمال المصريين الذين يعملون بجد لبناء المتحف والاستعداد لافتتاحه، بالرغم من موجة الحر الشديدة وتحت تأثير فيروس كورونا المستجد، لقد أكدنا على أن العمل الخاص بافتتاح المتحف يسير بخطى ثابتة، وأن اليابان ستواصل التعاون مع مصر".

وأضاف نوكي، يُعد المتحف المصري الكبير أكبر متحف أثري في العالم يقوم بتعريف الحضارة المصرية القديمة بشكلٍ شامل، وهو مساهمة حضارية من أجل العالم أجمع، وقدمت اليابان قرضًا من المساعدات الإنمائية الرسمية بما يعادل 800 مليون دولار تقريبًا، وهو أكبر تعاون ثقافي في العالم لليابان.

وأشار إن اليابان لم تقدم فقط التمويل، ولكن أيضًا التكنولوجيا اليابانية لإدارة المتحف وحفظ وترميم الآثار، كما سيتم عرض مشروع اكتشاف وترميم "مركب الشمس الثانية" للملك خوفو، والذي ينفذه فريق عمل البروفيسور يوشيمورا ساكوچي، داخل مبنى المتحف المصري الكبير، وسنواصل التعاون بهدف افتتاح المتحف العام المقبل، كما سنسعى جاهدين ليصبح هذا المتحف نموذجًا للتعاون بين اليابان ومصر لفترة طويلة في المستقبل.

وتطرق النقاش إلى أفكار طرحها نوكي ماساكي حول سبل التعاون والمشاركة للأسلوب الأمثل لإدارة أكبر صرح سياحي ثقافي على مستوى العالم، كما تطرق إلى كيفية مشاركة الجانب الياباني في فاعلية الافتتاح المرتقب، وانتهي اللقاء بتفقد المشروع، ومشاهدة تنفيذ أول ميدان لمسلة معلقة في العالم، وكذلك مشاهدة إنشاء متحف مراكب الملك خوفو.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا