في ذكرى وفاتها.. ثريا حلمي أول "مسحراتية" في تاريخ الفن المصري

بوابة الفجر
Advertisements
اعتبرت من أفضل الذين قدموا مونولوج حتى نافست النجوم الذين كانوا يقدموه وقتها، وبالتالي أصبحت أول سفيرة لفن المونولوج من بين النساء هي الفنانة الكبيرة ثريا حلمي، التي تمر ذكرى وفاتها اليوم.


تعتبر ثريا حلمي، أول "مسحراتية"، في تاريخ الفن المصري، من خلال مونولوج غنائى مدحت فيه أخلاق الكرماء الذين لا يردوا سائلًا ولا محرومًا.


فهي من أمسكت بطبلتها وعصاها لتوقظ كل نائم ينتوي الصيام، تنصحه بالاستغفار وتمنيه بسحور يشبع حرمانه، قبل أن توصيه بعدم طرد محروم يطرق بابه سائلًا العون في أيام رمضان الكريمة.


عندما رأت ثريا أن الجماهير تغيرت ولم يعد فن المونولوج قادرًا على الاحتفاظ ببريقه، اعتزلته، خاصة بعدما تزوجت من أنطوان عيسى، ابن شقيقة الراقصة الشهيرة بديعة مصابني، لتكتفي بالتمثيل فقط حتى اعتزلته هو الآخر بعام 1969.


رحلت عن عالمنا في 9 أغسطس عام 1994، عن عمر يناهز 70 عامًا، تاركة إرثًا فنيًا سيظل خالدًا في ذاكرة السينما المصرية.